تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كوريا الشمالية

كوريا الشمالية أجرت "تجربة حاسمة" جديدة لتعزيز قدراتها في مجال الردع النووي الإستراتيجي

تجربة كوريا الشمالية لصاروخ بالستي - صورة رمزية
تجربة كوريا الشمالية لصاروخ بالستي - صورة رمزية (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية يوم السبت 14 ديسمبر 2019 أن كوريا الشمالية أجرت تجربة أخرى في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية يوم الجمعة 13 ديسمبر لتعزيز قدراتها في مجال الردع النووي الاستراتيجي.

إعلان

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم أكاديمية علوم الدفاع في كوريا الشمالية قوله إن التجربة أجريت في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية دون تحديد طبيعة التجربة.

والتجربة هي الثانية من نوعها في المنشأة على مدى ثمانية أيام.

ونقلت الوكالة عن ناطق باسم "أكاديمية العلوم الدفاعية" قوله إن "تجربة جديدة حاسمة جرت بنجاح" في سوهاي مساء الجمعة.

وأضاف أن "النجاحات في مجال الأبحاث ستطبق لتحسين الردع النووي الاستراتيجي الموثوق" لكوريا الشمالية.

وكانت الوكالة قد ذكرت يوم الأحد 8 ديسمبر 2019 أن كوريا الشمالية أجرت تجربة "مهمة للغاية" يوم السابع من ديسمبر كانون الأول في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية الذي تجرى فيه تجارب صاروخية والذي قال مسؤولون أمريكيون ذات مرة إن كوريا الشمالية وعدت بإغلاقه.

ووصف ذلك التقرير التجربة بأنها "تجربة ناجحة ذات أهمية كبيرة". وقال وزير الدفاع في كوريا الجنوبية جونج كيونج دو إنها كانت اختبارا لمحرك.

وتأتي أنباء التجارب قبل أن تنقضي في نهاية العام مهلة منحتها بيونجيانج لواشنطن حتى تتراجع عن إصرارها على نزع السلاح النووي من جانب واحد.

وحذرت كوريا الشمالية من أنها قد تسلك "طريقا جديدا" في ظل تعثر المحادثات مع الولايات المتحدة. ومن المقرر أن يصل كبير مبعوثي الولايات المتحدة لكوريا الشمالية إلى سول غدا الأحد لعقد اجتماعات مع مسؤولين كوريين جنوبيين.

وتصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية إذ أجرت بيونجيانج تجارب أسلحة ودخلت في حرب كلامية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مما أجج المخاوف من عودة مناخ التوتر بين البلدين.

وقالت سول وواشنطن يوم الجمعة 13 ديسمبر إن ستيفن بيجون المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سيصل إلى كوريا الجنوبية يوم الأحد 15 ديسمبر 2019.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.