تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

أردوغان يقول إنه سيعزز التعاون مع ليبيا ومستعد لتقديم دعم عسكري

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان-
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان- رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

نقل تلفزيون (إن.تي.في) يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019 عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده ستعزز التعاون مع ليبيا ومستعدة لتقديم دعم عسكري للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس ودعم الخطوات المشتركة في شرق البحر المتوسط.

إعلان

ووقعت تركيا في شهر نوفمبر 2019 مع الحكومة المعترف بها دوليا اتفاقات لترسيم الحدود البحرية مما أثار غضب اليونان، واتفاقا آخر بشأن التعاون العسكري. وتقول أنقرة إنها قد ترسل قوات إلى ليبيا إذا طلبت حكومة طرابلس ذلك لكن ذلك لم يحدث بعد.

وقال أردوغان للصحفيين في جنيف بعد منتدى عن الهجرة إنه التقى برئيس وزراء الحكومة المعترف بها دوليا فائز السراج لمناقشة المبادرات المشتركة المحتملة وأضاف أن أنقرة مستعدة للمساعدة.

ونقلت المحطة التلفزيونية عنه قوله "سنسرع وتيرة التعاون بين تركيا وليبيا. قلنا لهم إننا مستعدون دائما لتقديم المساعدة إذا احتاجوها. من التعاون العسكري والأمني إلى الخطوات التي تم اتخاذها فيما يتعلق بحقوقنا البحرية: نحن مستعدون".

وتشهد ليبيا صراعات بين الجماعات والفصائل المختلفة منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالديكتاتور معمر القذافي. ويقول دبلوماسيون إن تركيا تزود حكومة السراج بعتاد عسكري رغم حظر فرضته الأمم المتحدة.

وتتلقى قوات مناوئة تسيطر على شرق البلاد بقيادة خليفة حفتر دعما من روسيا ومصر والإمارات.

وقال أردوغان إنه والرئيس الروسي فلاديمير بوتين شكلا وفدين لمناقشة التطورات في ليبيا وإن مسؤولي البلدين سيلتقون "قريبا".

وقال الكرملين يوم الثلاثاء إن بوتين سيبحث مع أردوغان خطة تركية لتقديم دعم عسكري للحكومة الليبية المعترف بها دوليا وذلك خلال محادثات في تركيا الشهر المقبل. وقالت الرئاسة التركية في بيان بعد ذلك إن أردوغان وبوتين أجريا اتصالا هاتفيا الثلاثاء ناقشا خلاله التطورات في ليبيا.

وقالت تركيا إن اتفاق ترسيم الحدود مع ليبيا يسمح للبلدين بالقيام بأنشطة مشتركة للتنقيب عن مصادر الطاقة في شرق المتوسط حيث تتنازع أنقرة على تلك الموارد مع اليونان وقبرص.

وتقول اليونان إن الخطوة تنتهك القانون الدولي. وترفض أنقرة ذلك وتقول إن الاتفاق يهدف لحماية حقوقها.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء قال وزير الطاقة التركي فاتح دونماز إن بمجرد التصديق على اتفاق ترسيم الحدود البحرية وتسجيله لدى الأمم المتحدة ستبدأ تركيا في العمل على إصدار تراخيص تنقيب وانتاج للنفط والغاز في المنطقة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.