تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

ضربة رأس رائعة من رونالدو تقود يوفنتوس للانفراد بالصدارة

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو /رويترز -أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
4 دقائق

انفرد يوفنتوس بصدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه بعد أن سجل كريستيانو رونالدو هدفا رائعا بضربة رأس ليقوده للفوز 2-1 خارج ملعبه على سامبدوريا يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019  في مباراة عادل خلالها جيانلويجي بوفون الرقم القياسي في عدد المشاركات بالدوري.

إعلان

ومنح باولو ديبالا التقدم لحامل اللقب بتسديدة متقنة قبل أن يعادل جيانلوكا كابراري النتيجة، لكن قفزة مذهلة وضربة رأس من رونالدو قبل نهاية الشوط الأول حسمت الأمور.

وسجل رونالدو هدفا ثانيا ألغاه الحكم بداعي التسلل قبل طرد كابراري صاحب هدف سامبدوريا في الوقت المحتسب بدل الضائع لحصوله على الإنذار الثاني.

وأبلغ رونالدو شبكة سكاي إيطاليا التلفزيونية ”ظهر الفريق بأكمله بشكل جيد. كان هدفا جيدا وأنا سعيد بمساعدة الفريق بثلاث نقاط أخرى.

”واجهت متاعب في ركبتي في الشهر الأخير، لكن الأمر انتهى الآن وأشعر بأنني على ما يرام من الناحية البدنية“.

وكانت المباراة استثنائية لبوفون بعدما عادل الحارس المخضرم رقم باولو مالديني البالغ 647 مباراة في الدوري الإيطالي كما سجل رقما قياسيا ليوفنتوس في الدوري بمشاركته في 479 مباراة مع الفريق متفوقا بمباراة واحدة على أليساندرو ديل بييرو.

ويتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 42 نقطة رغم أن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني (39 نقطة) تتبقى له مباراة، بينما يحتل سامبدوريا المركز 17 ولديه 15 نقطة.

وأشرك ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس الثلاثي الهجومي المكون من رونالدو وديبالا وجونزالو هيجوين للمباراة الثانية على التوالي واحتاج فريقه 19 دقيقة ليفتتح التسجيل بتسديدة رائعة من ديبالا.

وأدرك سامبدوريا التعادل قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الأول عندما وضع كابراري الكرة في شباك بوفون بعد خطأ دفاعي.

لكن يوفنتوس عاد للمقدمة بضربة رأس غير عادية من رونالدو، إذ قفز المهاجم البرتغالي لارتفاع 71 سنتيمترا عن الأرض ليقابل تمريرة أليكس ساندرو العرضية من على ارتفاع 2.56 متر قبل أن يضعها في الشباك.

وقال كلاوديو رانييري مدرب سامبدوريا ”رونالدو فعل شيئا نشاهده في دوري كرة السلة الأمريكي، بقي في الهواء لمدة ساعة ونصف الساعة.

”لا يوجد ما يقال عن هذا الهدف، يمكننا فقط تهنئته ثم نمضي قدما“.

واعتقد رونالدو، الذي سجل ستة أهداف في مبارياته الخمس الأخيرة مع يوفنتوس، أنه أحرز هدفا ثانيا عندما رواغ الحارس إميل أوديرو ليضع الكرة في المرمى الخالي لكن الهدف أُلغي بداعي التسلل.

وانتهت المباراة بصورة سيئة لفريق رانييري بعدما طُرد كابراري بسبب ضربة بذراعه في وجه مريه دميرال ليحصل على الإنذار الثاني.

ويتجه يوفنتوس إلى السعودية هذا الأسبوع حيث يواجه لاتسيو بطل الكأس في مباراة كأس السوبر الإيطالية في الرياض يوم الأحد المقبل قبل العطلة الشتوية التي تستمر حتى الأسبوع الأول من يناير كانون الثاني.

وفي مباراة أخرى هز حميد تراوري وفرانشيسكو كابوتو الشباك ليفوز ساسولو 2-صفر على مستضيفه بريشيا.

وارتقى فريق المدرب روبرتو دي تسربي إلى المركز 11 برصيد 19 نقطة فيما ما زال بريشيا في منطقة الهبوط وله 13 نقطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.