تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ماكرون من ساحل العاج: يجب إعطاء "دفع جديد" لمكافحة الجهاديين

ماكرون يحتفل بعيد الميلاد مع الجنود الفرنسيين في ساحل العاج
ماكرون يحتفل بعيد الميلاد مع الجنود الفرنسيين في ساحل العاج - رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يوم الجمعة 21 كانون الأول – ديسمبر 2019 في ساحل العاج أنه يرغب في اعطاء "دفع جديد" لمكافحة الجهاديين في منطقة الساحل لمناسبة قمة تعقد في كانون الثاني/يناير 2020 لقادة دول المنطقة في منطقة بو جنوب غرب فرنسا.

إعلان

وقال مخاطبا ألف جندي فرنسي في قاعدة بورت - بويي الفرنسية بعيد وصوله الى ساحل العاج للاحتفال بعيد الميلاد مع الجنود، "آمل أن نتمكن من اعطاء عمق جديد وتعهدات جديدة ودفع جديد لهذه العملية لكسب المعركة الضرورية لاستقرار الساحل وأمنه وبشكل أوسع للمنطقة وايضا اوروبا".

وقال ان الهدف من قمة 13 كانون الثاني/يناير مع قادة دول مجموعة الساحل (مالي والنيجر وبوركينافاسو وتشاد وموريتانيا) هو "اعادة توضيح الإطار السياسي والاستراتيجي" للعملية مضيفا أنه "بدون انخراطهم السياسي لا يمكننا ان نتحرك بنجاعة في الساحل".

وبعد زيارة ساحل العاج يزور ماكرون الاحد لبضع ساعات نيامي لاجراء مباحثات مع نظيره النيجري محمدو يوسوفو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.