تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

سابقة في الصين: لماذا لجأت عازبة إلى القضاء لتجميد بويضاتها؟

بويضات
بويضات تويتر

لجأت امرأة صينية إلى القضاء احتجاجا على قانون يحظر على النساء غير المتزوجات تجميد بويضاتهن في سابقة في هذا البلد حيث الضغوط للزواج لا تزال قوية جدا.

إعلان

وقالت الشابة تيريزا شو البالغة 31 عاما لوكالة فرانس إن محكمة في بكين قبلت شكواها الاثنين بعد اجراءات دامت ستة أشهر.

ويمنع القانون الصيني على العازبات تجميد بويضاتهن إلا إذا كن يعانين من مشكلة صحية خطرة.

ولا يمكنهن الاستفادة من تقنيات المساعدة على الحمل ولا سيما التلقيح في الانبوب أو مصارف الحيوان المنوي.

وتؤكد رافعة الشكوى أنها لجأت إلى القضاء بعدما رفض مستشفى تجميد بيوضها ناصحا إياها "بالزواج وإنجاب طفل".

واوضحت "العيادات ترفض النساء العازبات بسبب قوانين جائرة".

وأضافت المرأة الثلاثينية التي تعمل على حسابها لوسائل تواصل اجتماعي "لكن ثمة طلبا هائلا من شابات في الصين أكن عزبات أو متزوجات لتجميد بويضاتهن لأن ذلك يسمح بتأخير موعد إنجاب طفل".

ودفع التطور الاقتصادي وارتفاع كلفة المعيشة الكثير من النساء إلى دخول سوق العمل وباتت الصينيات يؤخرن سن الزواج.

ويسجل معدل الزواج تراجعا منذ خمس سنوات ليصل العام الماضي إلى 7,2 زيجات لكل ألف نسمة.

وتؤكد تيريزا شو "الكثير من النساء في الثلاثينات يخضعن لضغوط هائلة للزواج والانجاب".

ودامت الجلسة المغلقة الاثنين في المحكمة حوالي الساعة على ما جاء على الموقع الرسمي لمحكمة حي شاويانغ الشعبية في بكين. ولم يحدد أي تاريخ لصدور الحكم. واعربت شو عن تفاؤلها.

  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.