تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

الرئيس العراقي مستعد للاستقالة حتى يتجنب تعيين رئيس حكومة يرفضه الحراك

الرئيس العراقي برهم صالح
الرئيس العراقي برهم صالح /رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

رفض الرئيس العراقي برهم صالح يوم الخميس 26 ديسمبر 2019 تكليف مرشح الكتلة البرلمانية المدعومة من إيران برئاسة الحكومة قائلا إنه يفضل الاستقالة على تعيين شخص سيرفضه المحتجون.

إعلان

وكانت كتلة البناء التي يقودها هادي العامري المدعوم من إيران قد رشحت محافظ البصرة أسعد العيداني لتولي رئاسة الوزراء.

لكن صالح قال في بيان إن تعيين العيداني لن يرضي المحتجين المطالبين برئيس وزراء مستقل دون انتماءات حزبية ولن يساعد في تهدئة الاضطرابات التي هزت البلاد.

وقال صالح "منطلقا من حرصي على حقن الدماء وحماية السلم الأهلي ومع كل الاحترام والتقدير للأستاذ أسعد العيداني أعتذر عن تكليفه مرشحا عن (كتلة البناء)".

وأضاف "لذلك أضع استعدادي للاستقالة من منصب رئيس الجمهورية أمام أعضاء مجلس النواب ليقرروا في ضوء مسؤوليتهم كممثلين عن الشعب ما يرونه مناسبا".

واجتاحت احتجاجات حاشدة العراق منذ الأول من أكتوبر تشرين الأول ويطالب المحتجون وأغلبهم من الشباب بتغيير شامل في النظام السياسي الذي يرون أنه فاسد ويبقي العراقيين في حالة فقر. وقُتل أكثر من 450 شخص.

واستقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الشهر الماضي واستمرت الاحتجاجات لكنه ظل في منصبه لتصريف الأعمال.

وقالت مصادر من مكتب صالح إن الرئيس غادر بغداد اليوم الخميس متجها إلى مسقط رأسه في السليمانية وإنه سيلقي كلمة ينقلها التلفزيون في وقت لاحق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.