تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المكسيك/ بوليفيا

المكسيك تحتجّ على بوليفيا بسبب "التحرش " بدبلوماسييها و"ترهيبهم"

الرئيس البوليفي السابق إيفو موارليس
الرئيس البوليفي السابق إيفو موارليس / رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

طلبت وزارة الخارجية المكسيكية يوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019 عقد اجتماع مع القائم بالأعمال البوليفي احتجاجا على ”التحرش والترهيب“ لدبلوماسييها في لاباز.

إعلان

وتتهم المكسيك منذ يوم الاثنين 23 ديسمبر بوليفيا بتكثيف الوجود الشرطي أمام سفارتها وترهيب الدبلوماسيين.

ويأتي الخلاف في أعقاب فتور في العلاقات بعدما منح الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور اللجوء‭‭ ‬‬السياسي للرئيس البوليفي السابق إيفو موارليس، وهو يساري مثله.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية في بيان إنها تُطالب بعقد اجتماع يوم الخميس 26   ديسمبر2019  يفسر فيه القائم بالأعمال البوليفي ”سلوك السلطات البوليفية“.

وأضاف البيان أن تسعة أشخاص موجودون في منشآت دبلوماسية في بوليفيا تحت حماية المكسيك.

وفي خطاب إلى وزارة الخارجية البوليفية بتاريخ يوم الثلاثاء، قالت السفارة المكسيكية إن عدد أفراد الشرطة الذي يحيط بمنشآتها قد ارتفع منذ نوفمبر تشرين الثاني وإنها اكتشفت طائرات تجسس مسيرة فوق المباني الدبلوماسية.

وأضاف الخطاب الذي نُشر ليل الأربعاء ”الأمر أكثر من كونه حماية لهذه المواقع والشخصيات الدبلوماسية المكسيكية ... إنهم يرهبون هؤلاء العاملين ويعبثون بسلام وهيبة هذا التمثيل الدبلوماسي.“

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.