تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيويورك

حاكم نيويورك: عملية الطعن في منزل الحاخام " عملية إرهابية"

ضابط شرطة يرتدي ملابس بيضاء يخرج من المنزل حيث طعن 5 أشخاص في منزل حاخام حسيديك في نيويورك يوم 29 ديسمبر 2019.
ضابط شرطة يرتدي ملابس بيضاء يخرج من المنزل حيث طعن 5 أشخاص في منزل حاخام حسيديك في نيويورك يوم 29 ديسمبر 2019. (رويترز)

أصيب عدة أشخاص في هجوم بالسلاح الأبيض استهدف منزل حاخام في وقت متأخر ليل السبت 28 كانون الأول - ديسمبر 2019 قرب نيويورك، بحسب جمعية يهودية.  

إعلان

وأفاد المجلس اليهودي الأرثوذكسي للشؤون العامة على تويتر "ورد اتصال يفيد عن عملية طعن جماعي" ضد "منزل حاخام حاسيدي".


وأضافت الجمعية "نقل خمسة أشخاص أصيبوا طعنا إلى مستشفيات محلية وجميعهم يهود حاسيديون"، مشيرة إلى أن اثنين منهم في حال حرجة.


من جهتها أفادت شبكة "سي بي إس" أن رجلا يحمل ساطورا اقتحم منزل الحاخام الواقع في مونسي على مسافة 50 كلم إلى شمال نيويورك، حيث كان جمع من الناس يحتفلون بعيد الأنوار اليهودي (حانوكا).


وتمكن المهاجم من طعن ثلاثة أشخاص على الأقل من الموجودين قبل الفرار، وفق المصدر ذاته.
وتؤوي مونسي مجموعة كبيرة من اليهود.


وقال يوسي غيستيتنر أحد مؤسسي الجمعية في منطقة وادي هيودسن ردا على أسئلة صحيفة "نيويورك تايمز" إن بين الضحايا ابن الحاخام، موضحا "كان هناك عشرات الأشخاص في المنزل، كان احتفالا بعيد الأنوار".

أعلن حاكم ولاية نيويورك يوم الأحد 29 كانون الاول -ديسمبر 2019  أن عملية الطعن التي وقعت في منزل حاخام قرب نيويورك وتسببت بإصابة خمسة أشخاص بجروح هي "عمل إرهابي".

وأعلن الحاكم عند وصوله إلى موقع الاعتداء صباح يوم الأحد 29 ديسمبر -كانون الاول 2019  "نحارب العديد من الجرائم المدفوعة بالكراهية، لكن أعتقد أننا الآن أمام أمر أبعد من ذلك. أعتبر أن هذا العمل  إرهابي وأعتقد أنه إرهاب داخلي يريد فرض الخوف. انهم مدفوعون بالكراه

 وشهدت الولايات المتحدة عدة هجمات معادية لليهود في السنوات الماضية.


وفي 10 كانون الأول/ديسمبر جرت عملية إطلاق نار في متجر يهودي في مدينة جيرزي بضاحية نيويورك أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص، فضلا عن قتل المهاجمين الاثنين. واعتبرت الشرطة الهجوم "عمل إرهاب داخلي نابع من معاداة السامية والأفكار المعادية لقوات الأمن".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.