تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصومال

الصومال: بلد أجنبي خطط للتفجير الذي أودى بحياة 90 شخصا

حطام سيارات بعد الانفجار الإرهابي في العاصمة مقديشو يوم 28 ديسمبر 2019
حطام سيارات بعد الانفجار الإرهابي في العاصمة مقديشو يوم 28 ديسمبر 2019 (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
1 دقائق

قال الصومال إن بلدا أجنبيا ساعد على تخطيط تفجير يوم السبت 28 ديسمبر 2019 في العاصمة مقديشو والذي أودى بحياة 90 شخصا على الأقل، مضيفا أنه سيستعين بوكالة مخابرات أجنبية في التحقيقات.

إعلان




وهذا هو أسوأ تفجير في أكثر من عامين بالبلد الذي دمرته أعمال عنف يشنها إسلاميون منذ نحو ثلاثة عقود إضافة إلى صراع قبلي.

وقال جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي في تغريدة على تويتر يوم الاثنين 30 ديسمبر 2019 "إن بلدا أجنبيا خطط لمذبحة للصوماليين في
مقديشو يوم 28 ديسمبر (كانون الأول) 2019". لكن الجهاز لم يذكر اسم البلد الذي ساعد على التخطيط للانفجار المروع

وأضاف الجهاز أنه سيستعين في التحقيقات بوكالة مخابرات أجنبية لم يكشف عن اسمه.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع عند نقطة تفتيش مزدحمة بشمال غرب مقديشو لكن رئيس بلدية المدينة عمر محمود ألقى باللائمة على حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بالقاعدة.

وعادة ما تشن حركة الشباب مثل هذه الهجمات في محاولة لتقويض الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة وقوات من الاتحاد الأفريقي.

وكان أسوأ هجوم أسفر عن قتلى واتُهمت الشباب بالمسؤولية عنه وقع في أكتوبر تشرين الأول عام 2017 عندما انفجرت شاحنة ملغومة بجوار صهريج وقود في مقديشو مما أدى لمقتل نحو 600 شخص.

وأصبح الصومال خلال السنوات الأخيرة مسرحا للتنافس العسكري والدبلوماسي بين تركيا وقطر من جانب والسعودية والإمارات من جانب
آخر.

 


 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.