تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قضية فرار كارلوس غصن

القضاء اللبناني سيستدعي غصن للاستماع إليه

كارلوس غصن
كارلوس غصن (رويترز)

قال مصدر قضائي لبناني يوم الجمعة 3 يناير 2020 إن النيابة العامة التمييزية "ستستدعي" قطب صناعة السيارات كارلوس غصن الأسبوع المقبل للاستماع إليه، غداه تسلمها "الشارة الحمراء" من الإنتربول، بعد فراره من اليابان.

إعلان



ووصل غصن، الرئيس السابق لتحالف رينو نيسان ميتشوبيشي يوم الإثنين 30 ديسمبر 2019 إلى بيروت بصورة مفاجئة، بعد فراره من طوكيو حيث كان قيد الإقامة الجبرية وينتظر بدء محاكمته بتهم تتعلق بمخالفات مالية وتهرّب ضريبي. وتجري كل من اليابان وتركيا تحقيقات لمعرفة كيفية مغادرته طوكيو رغم القيود المشددة عليه.

وأوضح مصدر قضائي لبناني لفرانس برس أنه "سيتم استدعاء غصن الثلاثاء أو الأربعاء للاستماع إليه في النيابة العامة التمييزية، بعد تسلّمها النشرة الحمراء التي تتضمن مذكرة توقيف صادرة بحقه استناداً إلى الجرائم التي يتهمه القضاء الياباني بارتكابها".

وأشار إلى أن القضاء "ملزم باتخاذ هذا الإجراء والاستماع إلى غصن، لكن لديه صلاحية استنسابية في توقيفه أو تركه".

وتسلّم القضاء اللبناني، وفق ما أعلن وزير العدل ألبرت سرحان الخميس، "الشارة الحمراء" بشأن غصن من الإنتربول. وقال إنه "في غياب وجود اتفاقية استرداد بين الدولتين اللبنانية واليابانية، وفي إطار مبدأ المعاملة بالمثل وهو مبدأ قانوني سوف نطبق إجراءات القوانين الداخلية اللبنانية".

ولا يمكن لمنظمة الإنتربول إصدار أوامر اعتقال أو الشروع في تحقيقات أو ملاحقات، لكن يمكن للمحاكم الدولية أو للدول الأعضاء طلب نشر "النشرة الحمراء"، فيما لا تبيح القوانين اللبنانية تسليم المواطنين إلى دولة أجنبية لمحاكمتهم.

وتعتبر السلطات اللبنانية أن رجل الأعمال (65 عاماً)، الذي يحمل الجنسيات اللبنانية والفرنسية والبرازيلية دخل لبنان بصورة "شرعية". وهو استخدم جواز سفر فرنسي وبطاقة هويته اللبنانية.


 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.