تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا- مقتل قاسم سليماني

فرنسا تدعو مواطنيها لتوخي الحذر بعد مقتل سليماني

قصر الإليزيه في باريس
قصر الإليزيه في باريس ( أ ف ب)

حثت فرنسا يوم الجمعة 3 يناير 2020 مواطنيها على توخي "الحذر" في العديد من دول الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق، "في أعقاب الأحداث الأخيرة" في هذا البلد و"تصاعد التوتر في المنطقة".

إعلان




وذكرت وزارة الخارجية في موقعها على الإنترنت "إن التوترات المتصاعدة في المنطقة والتطورات الأخيرة تتطلب منا توخي أقصى درجات الحذر عند السفر من أو إلى العراق".

كما أدرجت الخارجية توصيات للفرنسيين المقيمين في إيران والسعودية وإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت إلى انه في إيران، حيث "تم الإعلان عن الحداد لمدة ثلاثة أيام بعد وفاة الجنرال (قاسم) سليماني، من المرجح أن تجري تظاهرات في جميع أنحاء البلاد".

ونبهت الوزارة إلى انه "يوصى بالابتعاد عن أي تجمع أو حشد، والتزام أقصى درجات اليقظة والحذر والتكتم، خاصة عند التنقل والامتناع عن التقاط الصور في الأماكن العامة".

وذكرت الخارجية بأنه يستحسن تأجيل أي تنقل في إيران بسبب "المخاطر" في هذا البلد الذي يقوم بـ "ممارسات الاعتقال والاحتجاز التعسفيين من قبل أجهزة الأمن والمخابرات الإيرانية".

وأوصت المواطنين الفرنسيين المقيمين أو الزائرين في السعودية وكذلك في إسرائيل والأراضي الفلسطينية "بممارسة اليقظة والحذر ومواكبة تطورات الوضع" وذلك "بعد الأحداث الأخيرة في العراق وتصاعد التوتر في المنطقة".

كما نصحت بشدة بتفادي المناطق القريبة من لبنان وسوريا فأوصت "بتجنب أي تنقل بالقرب من الحدود مع لبنان (الخط الأزرق، الذي يفصل لبنان عن إسرائيل) وسوريا والذهاب إلى منطقة التزلج في جبل حرمون، والتي قررت السلطات (الإسرائيلية) إغلاقها" في الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان السورية منذ 1967.



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.