تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اغتيال قاسم سليماني

كيف تمت عملية اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليمان؟

سيارة الجنرال الإيراني قاسم سليماني تحترق بعد غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد فجر يوم 3 يناير 2020
سيارة الجنرال الإيراني قاسم سليماني تحترق بعد غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد فجر يوم 3 يناير 2020 ( أ ف ب)

 تكتمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على كيفية سير العملية بحد ذاتها عندما أقرت في بيان أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصدر الأمر بـ"قتل" الجنرال الإيراني قاسم سليماني. فيما تحدثت وسائل إعلام أميركية أن العملية تمت بطائرة أميركية مسيرة استهدفت موكباً مؤلفاً من مركبتين يضم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، على طريق مطار بغداد الدولي.

إعلان

وقتل في الهجوم أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وهو تحالف لفصائل مسلّحة موالية بغالبيتها لإيران وتم دمجها ضمن قوات الأمن العراقية.

ويشبه هذا النمط من اغتيال العسكريين الأجانب أسلوب الجيش الإسرائيلي أكثر من الطريقة التي يتبعها العسكريون الأميركيون، الذين عادة ما يخططون لعمليات دقيقة تنفذها قواتهم الخاصة عندما يريدون القضاء على المطلوبين مثل أسامة بن لادن أو كما حدث مؤخراً مع زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

لماذا الآن؟
  

كانت الولايات المتحدة تتعقب من كثب تحركات الجنرال سليماني لشهور وكان بإمكانها قتله قبل ذلك بفترة طويلة. وذكر البنتاغون أنّ "الجنرال سليماني كان يعمل بكدّ على وضع خطط لمهاجمة دبلوماسيين وجنود أميركيين في العراق وفي أنحاء المنطقة".


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.