تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أستراليا

بالفيديو: الحرائق الأسترالية طالت أراضي بلغت ضعف مساحة بلجيكا

حرائق أستراليا
حرائق أستراليا / يوتيوب" BFM TV"

أخلى عشرات الآلاف من السكان بيوتهم يوم السبت 4 يناير 2020 في جنوب شرق استراليا بسبب الحرائق الكارثية التي يتوقع أن تؤدي الأحوال الجوية إلى تفاقمها بعدما حولت منتجعات سياحية مكتظة في هذه الفترة من العام، إلى مناطق مقفرة.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون السبت أن حكومته استدعت ثلاثة آلاف جندي في الاحتياط للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي تلتهم أنحاء واسعة من القارة، في تعبئة غير مسبوقة في تاريخ البلاد.


وقال موريسون الذي يواجه انتقادات شديدة بسبب طريقة إدارته لهذه الحرائق الكارثية المميتة المتواصلة منذ أيلول/سبتمبر إنّ "هذا القرار يسمح بوجود مزيد من الرجال على الأرض ومزيد من الطائرات في السماء ومزيد من السفن في البحر".وأضاف أنّ الحكومة كلّفت جنرالاً مهمة الإشراف على التدخّل العسكري في جهود مكافحة الحرائق التي ستساهم فيها أيضاً حاملة مروحيات.


ومنذ أشهر يساهم الجيش الأسترالي في جهود مكافحة الحرائق من خلال قيامه بعمليات استطلاع جوي ورسم خرائط وبحث وإنقاذ ودعم لوجستي وجوي، وقد سبق له وأن نشر ألفي عسكري في إطار هذه الجهود.

ومنذ بداية موسم الحرائق في أيلول/سبتمبر 2020، لقي 23 شخصا مصرعهم، حسب رئيس الوزراء الاسترالي.


وقد فقد عشرات آخرون ودمر أكثر من 1300 منزل. وأتت الحرائق على اراض تعادل مساحتها ضعف مساحة بلجيكا.


وذكرت السلطات يوم السبت 4 يناير 2020 أن الحرائق دمرت أيضا الحياة البرية وكذكلك محمية فليندرز تشيز بالكامل تقريبا في جزيرة الكنغر التي تضم هذا الحيوان وحيوان الكوالا.


وفي منتجع مالاكوتا قامت البحرية الاسترالية بإجلاء ألف شخص من السكان والسياح طوقتهم الحرائق ولجأ بعضهم إلى الواجهة البحرية منذ ليلة رأس السنة لحماية أنفسهم.


ووصلت واحدة من سفينتين عسكريتين تم استئجارهما لعمليات الإنقاذ، إلى ملبورن يوم السبت 4 يناير 2020.


 

 

 


 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.