تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - إيران

ترامب  يثني على قدرة إيران على المفاوضة

دونالد ترامب
دونالد ترامب / رويترز

غرَّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة 3 يناير- كانون الثاني عام 2020 فقال في سياق التعليق على مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية إن " إيران لم تنتصر أبدا في أي حرب. لكنها لم تخسر في أي مفاوضات".

إعلان

ويرى كثير من المحللين السياسيين الذين يتابعون التصعيد الأمريكي الإيراني أن ترامب على صواب لاسيما في الشق الثاني من فحوى تغريدته هذه. ويستشهدون في هذا الشأن مثلا بالمفاوضات التي أجرتها   إيران ولا تزال تجريها بشأن ملفها النووي. فقد كانت إيران تقول دوما خلال فترة المفاوضات التي سبقت التوصل إلى اتفاق دولي بشأن هذا الملف إنه ليس ثمة في القانون الدولي ما يمنعها من تطوير الذرة لأغراض سلمية.

ويرد الإيرانيون اليوم بشأن من يأخذ عليهم تجاوز بنود الاتفاق في ما يتعلق مثلا بتخصيب اليورانيوم أن هذا المأخذ ليس في محله لعدة أسباب منها أن الولايات المتحدة الأمريكية أحد الأطراف الموقعة على الاتفاق هي التي انسحبت منه في مايو –أيار عام 2018 بقرار من الرئيس الأمريكي الحالي وأنه كان ينبغي أن تقف الأسرة الدولية موقفا حازما تجاه طرف أخل بالتزاماته بدل توجيه اللوم وفرض عقوبات على الطرف الذي التزم بالاتفاق أي إيران بشهادة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما تقول  إيران في هذا السياق إن إعادة النظر في التزاماتها بشأن مسألة تخصيب اليورانيوم  أو إعادة تشغيل منشئات محظورة بموجب  بنود الاتفاق كان أمرا طبيعيا بعد أن لاحظت سكوت الأسرة الدولية عن تفصي الولايات المتحدة عن التزاماتها بشأن الاتفاق النووي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.