تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - العراق- أبوظبي

ماكرون يبحث هاتفيا مع برهم صالح ومحمد بن زايد آل نهيان في أزمتيْ العراق وليبيا

إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون (رويترز)

اتفق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الرئيس العراقي برهم صالح يوم السبت 4 يناير 2020  على بذل الجهود لتهدئة التوترات في الشرق الأوسط بعد مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة جوية أمريكية.

إعلان

وقال مكتب ماكرون عقب اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي والرئيس العراقي "اتفق الرئيسان على أن يظلا على اتصال وثيق لتجنب المزيدمن التصعيد في التوترات وكذلك من أجل العمل على ضمان الاستقرار في العراق والمنطقة عامة".

 

كما ناقش ماكرون التطورات في المنطقة مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وقال مكتب ماكرون إن الرئيس الفرنسي وولي عهد أبوظبي أشارا إلى أهمية محاربة تنظيم الدولة الإسلامية والتصدي للأزمة السياسية في ليبيا.

وفي وقت  مبكر من يوم السبت 4 يناير 2020  قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إنه بحث الوضع في الشرق الأوسط اليوم السبت مع نظيريه الألماني هايكو ماس والصيني وانغ يي في اتصالين هاتفيين مضيفا أنهم
اتفقوا جميعا على ضرورة تجنب أي تصعيد في التوتر.

وأضاف "أكدنا جميعا على وجه الخصوص اتفاقنا بشأن أهمية الحفاظ على استقرار وسيادة العراق والمنطقة بأسرها وكذلك ضرورة ألا تقدم إيران على أي انتهاك جديد لاتفاق فيينا".

وبمقتضى اتفاق فيينا الموقع عام 2015 تم رفع معظم العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على إيران في العام التالي في مقابل تقييد البرنامج النووي الإيراني. لكن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد
ترامب انسحبت من الاتفاق.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.