تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

ليبيا: مقتل أكثرمن 28 شخصا في هجوم على أكاديمية عسكرية بالعاصمة طرابلس

عناصر من الجيش الليبي
عناصر من الجيش الليبي / فيسبوك - 24Media-
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال وزير الصحة بالحكومة الليبية المتمركزة في طرابلس إن 28 شخصا على الأقل قتلوا في هجوم على أكاديمية عسكرية بالعاصمة الليبية في وقت متأخر يوم السبت 4 يناير 2020.

إعلان

وتواجه طرابلس التي تخضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا هجوما تشنه قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر منذ أبريل نيسان.

وزادت الضربات الجوية والقصف حول طرابلس في الأسابيع الأخيرة في ظل مخاوف من احتمال احتدام القتال بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني.

ووصفت قوات متحالفة مع حكومة الوفاق الوطني هجوم السبت على الأكاديمية بمنطقة الهضبة بأنه "قصف جوي" من قبل الجيش الوطني الليبي. ونفى متحدث باسم الجيش الوطني أي دور لقواته.

وقال وزير الصحة بحكومة الوفاق الوطني أحميد بن عمر لرويترز في اتصال هاتفي إن عدد القتلى والمصابين لا يزال في ازدياد. وقال المتحدث باسم خدمة الاسعاف في طرابلس أسامة علي إن خبراء الطب الشرعي لم يتمكنوا من حصر عدد بعض الأشلاء البشرية حتى الآن.

وكانت خدمة الإسعاف دعت في وقت سابق إلى وقف إطلاق النار بشكل مؤقت للسماح لأفرادها بانتشال جثث خمسة مدنيين قتلوا على طريق السدرة في طرابلس وإجلاء الأسر المقيمة بالمنطقة.

وأضافت الإسعاف أن فرق الطوارئ انسحبت بعدما تعرضت لإطلاق نار خلال سعيها للوصول للمنطقة يوم السبت.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا يوم الجمعة إن الزيادة في الضربات الجوية والقصف داخل وحول طرابلس تسببت في وفاة 11 مدنيا على الأقل منذ مطلع ديسمبر كانون الأول وإغلاق منشآت صحية ومدارس.

وتوقفت حركة الملاحة في المطار الوحيد العامل بالعاصمة الليبية يوم الجمعة بسبب القصف وسقوط صواريخ.

وصوت برلمان شرق ليبيا يوم السبت 4 يناير 2020 بالموافقة على تزويد حفتر بتمويل طارئ.

وأجرى المجلس المؤيد لحفتر سلسلة عمليات تصويت رمزية ضد حكومة الوفاق الوطني وتركيا التي وقعت اتفاقيتين للحدود البحرية والتعاون العسكري مع حكومة الوفاق في نوفمبر تشرين الثان.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.