تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

من هي القوات الأجنبية في العراق؟

القوات الأمريكية في العراق
القوات الأمريكية في العراق (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

بعد أن قُتل أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي والجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في جهاز الحرس الثوري الإيراني و8 من رفاقهما في بغداد في غارة أمريكية يوم 2 يناير- كانون الثاني 2020، بدا واضحا من خلال ردود أفعال الطبقة السياسية العراقية من جهة والمواطنين في هذا البلد من جهة أخرى أن الأحزاب السياسية ليست متفقة في ما بينها على تحديد مفهوم " القوات الأجنبية" على عكس ما هو عليه الأمر بالنسبة إلى كثير من الموطنين العراقيين.

إعلان

لقد طالب البرلمان العراقي الحكومة الأحد 5 يناير – كانون الثاني 2020 بـ"إنهاء تواجد" القوات الأجنبية في البلاد، في ظل تصاعد التوتر الإيراني الأمريكي بعد مقتل المهندس وسليماني. ولكن البرلمان لم يحدد بدقة ماهية هذه القوات.


ويبدو من خلال عدد من ردود الأفعال الصادرة عن الحكومة أو الأحزاب السياسية المقربة من طهرأن فيها تلميحا إلى أن القوات الأجنبية  المعنية هي القوات الأمريكية المنتشرة في البلاد بموجب الاتفاقية الأمنية والعسكرية والاستراتيجية المبرمة بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية في عام 2008. وهذا ما يستشف مثلا من خلال البيان الصادر عن وزارة الخارجية العراقية والذي أكدت فيه أنها استدعت السفير الأميركي في بغداد للتنديد بـ"انتهاك صارخ لسيادة" البلاد.  وأوضحت الوزارة في البيان ذاته أنها أبلغت السفير ماثيو تولر أن "هذه العمليات العسكرية غير المشروعة التي نفذتها الولايات المتحدة اعتداء وعمل مدان يتسبب بتصعيد التوتر بالمنطقة".


 كما أعلنت وزارة الخارجية العراقية تقديم شكوى إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة في شأن "الاعتداءات الأميركية ضد مواقع عسكرية عراقية، والقيام باغتيال قيادات عسكرية عراقية وصديقة".

وكان مقتدي الصدر الذي يقود أكبر كتلة برلمانية في مجلس النواب أكثر وضوحا من الحكومة في اعتبار أن القوات الأجنبية هي القوات الأمريكية من خلال رد فعله على الدعوة التي توجه بها المجلس إلى الحكومة لإنهاء وجود " القوات الأجنبية " في البلاد. فقد دعا الصدر لضرورة إلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة على الفور وإغلاق السفارة الأمريكية وطرد القوات الأمريكية بصورة مذلة وتجريم التواصل مع الحكومة الأمريكية والمعاقبة عليه.

ولكن أطرافا سياسية عراقية داخل قبة مجلس النواب العراقي وخارجه ترى في الخفاء أن مصطلح " القوات الأجنبية " يعني بالتحديد الوجود الإيراني عبر فصائل داخلية عراقية مدعومة ماليا وعسكريا من قبل إيران. ولكنها غير قادرة لأسباب كثيرة على الإفصاح عن هذا الموقف.

أما الشارع العراقي، فإنه يرى أن مصطلح " القوات الأجنبية" يعني الأمريكية والإيرانية في الوقت ذاته. وهو ما أعرب عنه متظاهرون في عدة مدن عراقية يوم 5 يناير 2020 من خلال رفع شعار " لا للاحتلالين الأمريكي والعراقي". 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.