تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

الجزائر تدعو إلى فرض الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يستقبل رئيس حكومة الوفاق في ليبيا فايز السراج يوم 6 يناير 2019 في الجزائر العاصمة
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يستقبل رئيس حكومة الوفاق في ليبيا فايز السراج يوم 6 يناير 2019 في الجزائر العاصمة ( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الثلاثاء 7/1، وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو وبحث معه التطورات الأخيرة للوضع في ليبيا، وأصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا أوضحت فيه ان اللقاء تناول "الوضع في ليبيا في ضوء تصعيد أعمال العنف الناجمة عن التدخلات الأجنبية، التي تُعقّد سبل الحل السياسي الكفيل وحده بإعادة الأمن والسلم والاستقرار إلى ربوع ليبيا الشقيقة"، وأفاد البيان أن الطرفين اتفقا على تجنب أي إجراء عملي يزيد في تعكير الأجواء، وبذل كل الجهود لوقف إطلاق النار. 

إعلان

وكان الوزير التركي وصل إلى الجزائر، عشية اللقاء، وأجرى محادثات مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم.

ودعت الجزائر مساء الاثنين 6/1، المجتمع الدولي وخصوصا مجلس الأمن الدولي إلى "فرض الوقف الفوري لإطلاق النار" في ليبيا كما جاء في بيان عقب زيارة قصيرة لرئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة فايز السراج.

وتأتي الزيارتان بعد بضعة أيام من موافقة البرلمان التركي على مذكرة تقدّم بها الرئيس رجب طيب اردوغان تتيح إرسال قوات إلى ليبيا طبقا للاتفاق الذي جرى التوصل إليه بين انقرة وطرابلس.

وعبرت الجزائر، التي تتشاطر مع ليبيا أكثر من 1000 كلم من الحدود، عن "رفضها القاطع لأي تدخل أجنبي في ليبيا" وناشدت "كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية لتغليب المصلحة العليا والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى حلول كفيلة بإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها" بحسب بيان الرئاسة الاثنين
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.