تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا -إيران

مكالمة هاتفية بين ماكرون وروحاني

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلتقي بالرئيس الإيراني حسن روحاني في الأمم المتحدة يوم 9 سبتمبر 2019
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلتقي بالرئيس الإيراني حسن روحاني في الأمم المتحدة يوم 9 سبتمبر 2019 ( أ ف ب)

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إيران، يوم الثلاثاء 7/1، على تجنب أي إجراء من شأنه زيادة التوتر في الشرق الأوسط بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في ضربة أمريكية بالعراق، ودعا طهران إلى العودة سريعا إلى الالتزام الكامل بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015، جاء هذا الإعلان بعد اتصال هاتفي أجراه ماكرون مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

إعلان

في المقابل، قال روحاني لنظيره الفرنسي أنه "على الولايات المتحدة أن تعلم بأن مصالحها وأمنها في المنطقة في خطر وأنها لا يمكن ان تنجو من تداعيات هذه الجريمة الكبرى".

واعتبر روحاني أن الاميركيين ارتكبوا خطأ استراتيجيا كبيرا باغتيال الجنرال سليماني وأن تأثير مقتل سليماني جاء بعكس ما كانت تتوقعه الولايات المتحدة، وقال لماكرون "لقد عززت هذه الجريمة وحدة وتضامن الشعب الايراني أكثر من أي وقت مضى، وكذلك بالنسبة الى شعب العراقي، مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية لم تسع أبدا للحرب وزعزعة استقرار المنطقة، ولكنها لا تتردد في الدفاع عن حقوقها وسيادتها.








 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.