تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز يؤدي اليمين الدستورية أمام ملك اسبانيا

رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيز
رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيز © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أدى رئيس الحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز الاربعاء 8 كانون الثاني 2020 اليمين أمام ملك اسبانيا فيليبي السادس وذلك غداة منحه ثقة البرلمان بفضل ائتلاف غير مسبوق مع حزب بوديموس (يسار راديكالي).

إعلان

وأقسم سانشيز على احترام الدستور الاسباني خلال احتفال في القصر الملكي من دون رموز دينية.

وكان فعل الشيء نفسه لدى توليه الحكم في حزيران/يونيو 2018 حين كان أول رئيس حكومة يؤدي اليمين بدون رموز دينية منذ اعادة ارساء الديموقراطية في اسبانيا في 1977.

وسيكون على سانشيز الان تشكيل حكومته التي ستكون أول حكومة ائتلافية منذ نهاية ديكتاتورية فرانكو في 1975.

وقال حزبه الاشتراكي ان تشكيلة الحكومة ستعلن الاسبوع المقبل بعدما كانت متوقعة لهذا الاسبوع.

وبعدما فاز في الانتخابات التشريعية في 10 تشرين الثاني/نوفمبر، نال سانشيز الثقة الثلاثاء بفارق بسيط (167 صوتا مقابل 165 ضد و18 امتناع عن التصويت) ما أنهى أشهرا من الشلل السياسي.

وكان يتولى تصريف الاعمال منذ آذار/مارس 2019 بعد تشظي الاغلبية التي أوصلته للحكم عبر مذكرة حجب ثقة عن رئيس الحكومة السابق المحافظ ماريانو راخوي.

وحكومة سانشيز المقبلة التي ستضم وزراء عديدين من بوديموس، يبدو أنها ستجد صعوبة في انهاء عدم استقرار مزمن منذ 2015 في رابع اكبر اقتصاد في منطقة اليورو شهد أربع انتخابات تشريعية في أربع سنوات.

ولن يكون بامكانه التعويل سوى على النواب الاشتراكيين ونواب بوديموس (155) وسيكون عليه التفاوض على التصويت على كل قوانينه بدءا بالموازنة.

وتوعد نواب اليمين واليمين المتطرف بمعارضة قوية. وهم يعارضون خصوصا الاتفاق الذي أبرمه الاشتراكيون مع الحزب الكاتالوني الاستقلالي (اي ار سي) الذي امتنع نوابه عن التصويت ما مكن سانشيز من نيل الثقة، وذلك في مقابل مفاوضات بين الحكومة المركزية وحكومة كاتالونيا حول "النزاع السياسي" في الاقليم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.