تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - الصين

ما مضمون المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الصّيني الأمريكي؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ /
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ / © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

سينشر نص اتفاق "المرحلة الأولى" التجاري بين الولايات المتحدة والصين بأكمله يوم الأربعاء 15 يناير- كانون الثاني 2020  خلال مراسم التوقيع عليه في واشنطن، بحسب المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو. 

إعلان

وفي ما يلي العناصر الرئيسية التي يفترض أن تتضمنها الوثيقة والتي كشف عنها عند الإعلان عن التوصل للاتفاق في 13 كانون الأول/ديسمبر.
  المجالات المعنية  

يتضمن الاتفاق بنوداً حول الملكية الفكرية والنقل القسري للتقنيات وكذلك عن المواد الغذائية والزراعية والخدمات المالية وسعر الصرف، فضلاً عن تعزير المبادلات التجارية بين الطرفين وأحكاماً بشأن تسوية الخلافات.  


وأكد الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر على أن "الاتفاق ينشئ نظاماً صلباً لتسوية المنازعات، يضمن تنفيذاً وتطبيقاً سريعاً وفعالاً للاتفاق". 


ومنذ بدء المفاوضات التجارية، تشدد الولايات المتحدة على أهمية وضرورة وجود آلية مماثلة لضمان وفاء الصين بالتزاماتها.

 
زراعة 
منذ بدء النزاع التجاري، باتت الصين خامس سوق للصادرات الزراعية بعدما كانت في المركز الثاني. 


ويقول الأميركيون إن الصين وافقت على شراء ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الأميركية من ضمنها بضائع زراعية بقيمة تتراوح بين 40 و50 مليار دولار. لكن الغموض يحيط بكيفية تطبيق ذلك، فهل ستشتري الصين هذه القيمة الكبيرة من البضائع الزراعية الأميركية خلال عامٍ واحد أو على مدى عامين؟ ولم تؤكد السلطات الصينية تلك المبالغ حتى الساعة. 


وتساءل الرئيس الأميركي دونالد ترامب نفسه الخميس حول مدى قدرة المزارعين ومربي المواشي الأميركيين على تأمين كميات بهذا الحجم.  


وتساوي هذه الكميات ضعفي ذروة ما وصلت إليه قيمة المشتريات الأميركية الزراعية إلى الصين، في عام 2012. 


وفي 2017، وقبل أن تندلع الحرب التجارية، كانت الصين تستورد ما يساوي 19,5 مليار دولار من السلع الزراعية الأميركية. وانخفض هذا المبلغ بنحو 9 مليارات دولار في عام 2018. 


من جهته، أوضح نائب وزير الزراعة الصيني هان جون أن الاتفاق الأولي يقضى بزيادة صادرات الزراعية الأميركية إلى الصين، مشيراً خصوصاً إلى الدواجن والإجاص والتمر. 


وقال أيضاً إن "بعض تلك الإشكاليات تناقش منذ أكثر من عشر سنوات. هذه المرة، سنكون أمام  إنجاز هام". 
رسوم جمركية
منذ بداية النزاع، تطالب الصين بأن تلغي الولايات المتحدة كل الرسوم الجمركية الإضافية على الواردات الصينية أو جزءاً منها. 


ولن تلغى الرسوم الجمركية بنسبة 25% على ما يساوي 250 مليار دولار من البضائع الصينية. 
في المقابل، تخفض إلى النصف الرسوم بنسبة 15% على ما يساوي 120 مليار دولار إضافية من البضائع الصينية، والتي دخلت حيز التنفيذ في 1 أيلول/سبتمبر. 


وبالإضافة إلى ذلك، وافق الرئيس الأميركي على إلغاء رسوم جمركية بنسبة 15% على بضائع بقيمة 160 مليار دولار، كان من المقرر فرضها في منتصف كانون الأول/ديسمبر. 


وعلقت بكين في أيلول/سبتمبر لمدة عام الرسوم الجمركية الإضافية على 16 فئة من البضائع المستوردة من الولايات المتحدة. 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.