تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

من هو شمس الدين حفيظ عميد مسجد باريس الكبير؟

شمس الدين حفيظ عميد مسجد باريس الكبير
شمس الدين حفيظ عميد مسجد باريس الكبير © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

 انتخب شمس الدين حفيظ يوم السبت 11 يناير –كانون الثاني 2020 عميدا لمسجد باريس الكبير الذي يعد إحدى المكونات الأساسية في مجلس الديانة الإسلامية الفرنسي. وجاءت عملية انتخاب حفيظ للقيام بمهامه الجديدة بعد استقالة دليل بوبكر عميد المسجد السابق البالغ من العمر 79 عاما لأسباب شخصية. ويحمل عميد مسجد باريس الكبير الجنسيتين الفرنسية والجزائرية.

إعلان

ولد شمس الدين حفيظ في الجزائر عام 1954. وشارك قبل الهجرة إلى فرنسا في تأسيس اتحاد المحامين الجزائريين الشبان. ويتولي اليوم إلى جانب مهامه كعميد جديد لمسجد باريس الكبير مهام نائب رئيس لدى مجلس الديانة الإسلامية الفرنسي وذلك منذ عام 2008. وهو منذ عقود محامي مسجد باريس الكبير. وقد رافع عدة مرات في قضايا رفعها المسجد ضد أطراف اعتبر أنها تسيئ بشكل أو بآخر إلى الإسلام والمسلمين في فرنسا ومنها شكوى قدمت عام 2006 ضد صحيفة " شارلي إبدو" الأسبوعية الفرنسية بعد إقدامها   على نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد. ولم يحكم القضاء الفرنسي لصالح مسجد باريس الكبير لأن القوانين الفرنسية لا تجرم التجديف.

وبعد الاعتداءات الإرهابية التي طالت باريس في شهر نوفمبر –تشرين الثاني عام 2015، شارك شمس الدين حفيظ في تأسيس جمعية ينشط فيها محامون من مختلف الديانات وينظمون فعاليات في المساجد والكنائس والمعابد اليهودية للمساهمة في ترسيخ مبدأ الحوار بين أتباع الديانات السماوية الثلاث وتعزيز قيم التسامح والتضامن بين أتباع كل الديانات.

ومما يُعرف عن شمس الديم حفيظ أنه يدافع بقوة عن مبدأ تعزيز حقوق المسلمين في فرنسا في ما يخص ممارسة شعائرهم الدينية في إطار احترام قوانين الجمهورية الفرنسية ومبادئها ومن أهمها مبدأ العلمانية.

يذكر أن انتخاب شمس الدين حفيظ عميدا لمسجد باريس الكبير يأتي قبل بضعة من انتخاب رئيس مجلس الديانة الإسلامية الفرنسي الذي تأسس عام 2003 لتسهيل علاقة مسلمي فرنسا مع مؤسسات الدولة الفرنسية في ما يخص ممارسة الشعائر الدينية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.