تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

الشرطة الإسرائيلية تعتقل حاخاما بتهمة "استغلال" 50 امرأة احتجزهن مع أطفالهن

الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية © (ويكيبيديا)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية يوم الاثنين 13 يناير 2020 حاخاما يشتبه في تشكيله جماعة مغلقة و"استعباد واستغلال" عشرات النساء في أحد أحياء اليهود المتشددين في القدس الغربية.

إعلان



وقالت الشرطة في بيان إن "الحاخام الستيني ترأس طائفة اجتماعية مغلقة لحلقة دراسية تضم 50 امرأة وقام باحتجازهن مع أطفالهن في ظروف صعبة في مجمع سكني مزدحم وارتكب جرائم مختلفة ضدهم وضد أطفالهم لسنوات عديدة".

وأضاف البيان أن "حياة النساء الخمسين اللاتي عشن في المجمع السكني خضعن له وقد تم عزلهن عن المجتمع وعن أسرهن، وتبين أيضا أن الأطفال حتى سن الخامسة يعيشون في المجمع بعزلة تامة".

وكانت النساء تعمل في وظائف وافق عليها المشتبه به الذي استولى على اموالهن. وكان يقوم بمعاقبتهن بوسائل مختلفة، بحسب بيان الشرطة.

وأشارت الشرطة إلى انه بعد تقارير توصلت اليها وحدة الاحتيال والجريمة الاقتصادية في منطقة القدس ومع تقدم التحقيق من قبل مكتب المدعي العام، جمع محققو الشرطة خلال الشهرين الماضيين أدلة تدين المشتبه به.

ومددت محكمة الصلح في القدس الاثنين اعتقال الحاخام مدة سبعة أيام إضافية، على ذمة التحقيق في قضية "استعباد واستغلال" عشرات النساء والأطفال.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية القبض على المشتبه به في القضية عام 2015 بسبب شكوك مماثلة ولكن تم إطلاق سراحه بعد أن أدلى أفراد من الطائفة المغلقة بشهادات لصالحه.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الشكاوى ضد المشتبه به تعود إلى عام 2011 ، عندما تقدم أقارب النساء بشكوى إلى الشرطة لكن  السلطات كانت عاجزة عن التدخل كون النساء بالغات يتصرفن بمحض إرادتهن.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.