تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تستدعي السفير الإيراني في لندن إثر توقيف سفيرها في طهران

رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون
رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون © رويترز

استدعت الخارجية البريطانية السفير الإيراني في لندن الاثنين 13 كانون الثاني 2020 للإعراب عن "اعتراضاتها القوية" على توقيف السفير البريطاني في طهران لفترة وجيزة، كما أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني.

إعلان

وقال المتحدث إن التوقيف "انتهاك غير مقبول لاتفاقية فيينا"، مضيفاً أن المملكة المتحدة طلبت من السفير حميد بعيدي نجاد ضمانات بألا يتكرر ذلك.  

ووجهت طهران انتقادات للسفير روب ماكير لحضوره في "تجمع غير قانوني" في انتهاك للاتفاقيات الدبلوماسية.

وأحرق متظاهرون العلمين البريطاني والإسرائيلي الأحد 12 كانون الثاني 2020 أمام سفارة المملكة المتحدة في طهران هاتفين "الموت لبريطانيا".

وأكد ماكير الذي أوقف لفترة وجيزة أنه توجه إلى التجمّع المعلن تكريما لذكرى ضحايا تحطم الطائرة المدنية الأوكرانية التي أصيبت "خطأ" بصاروخ إيراني.

وبعدما نفت في بادئ الأمر، اعترفت إيران السبت بعد ثلاثة أيام على تحطم الطائرة الأوكرانية في 8 كانون الثاني 2020، بأسقاطها "عن طريق الخطأ" بصاروخ أطلقته قواتها المسلحة عليها ظنا أنها "هدف معاد"، ما أثار موجة سخط في البلاد. وقتل في الحادث 176 شخصا أغلبهم إيرانيون وكنديون.    

وقالت إيران إن دفاعاتها كانت في حالة تأهب وقت إطلاق الصاروخ تحسبا لاحتمال اندلاع "نزاع شامل" مع الولايات المتحدة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.