تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بطولة فرنسا لكرة القدم

موناكو يقلق سان جرمان أمام جماهيره وينتزع تعادلا مثيرا

لاعب موناكو إسلام سليماني ( قميص أحمر) يسجل هدف التعادل لصالح فريقه أمام سان جرمان الفرنسي
لاعب موناكو إسلام سليماني ( قميص أحمر) يسجل هدف التعادل لصالح فريقه أمام سان جرمان الفرنسي © ( أ ف ب)

انتزع موناكو تعادلا مثيرا من باريس سان جرمان في عقر دار الأخير بنتيجة 3-3 في ختام المرحلة العشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم مساء الأحد 12 يناير/ كانون الثاني 2020.

إعلان


وهي المرة الأولى التي ينجح فيها فريق في تسجيل ثلاثة أهداف على ملعب بارك دي برانس الباريسي منذ عام 2011 عندما انتقلت ملكية الفريق إلى دولة قطر.


ورفع سان جرمان رصيده إلى 46 نقطة متقدما بفارق 5 نقاط عن منافسه المباشر مرسيليا لكن الأول يملك مباراتين مؤجلتين.

جاءت المباراة سريعة من قبل الطرفين لا سيما الشوط الأول الذي شهد تسجيل خمسة أهداف.

وافتتح البرازيلي نيمار التسجيل مبكرا عندما وصلته الكرة داخل المنطقة فسبق احد مدافعي موناكو اليها واطلقها داخل الشباك (3). لكن فريق العاصمة لم ينعم طويلا بتقدمه لان البرتغالي نلسون مارتنز أدرك التعادل بعد أربع دقائق.


بن يدر يتألق أمام سان جرمان

ثم قام وسام بن يدر الذي تأق في هذه المباراة وهداف الدوري الفرنسي بخدعة رائعة ليتخلص من أحد مدافعي سان جرمان وأطلق كرة عكسية داخل الشباك مانحا التقدم لفريق الإمارة بعد مرور 13 دقيقة معززا رصيده في صدارة ترتيب الهدافين إلى 14 هدفا هذا الموسم.

وجاء الرد الباريسي عن طريق نيمار الذي وصلته كرة داخل المنطقة فسددها ارتطمت بقدم المدافع فودي توريه وتحولت خطأ في مرمى فريقه مدركا التعادل لسان جرمان (24).
   وكاد موناكو يتقدم مجددا مرتين، الأولى عبر قائده البولندي كميل غليك لكن كرته ارتدت من القائم، ثم عن طريق الروسي ألكسندر غولوفين الذي سدد كرة لولوبية تصدى لها حارس سان جرمان الكوستاريكي كيلور نافاس، قبل أن يتصدى الأخير أيضا لمحاولة خطيرة للمالي الإسباني كيتا بالده.

وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها نيمار بنجاح رافعا رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم.

وسنحت فرصة ذهبية أمام الدولي البرزيلي ليعزز تقدم فريقه في مطلع الشوط الثاني لكن حارس موناكو بنجامين لوكونت تصدى لمحاولته ببراعة.

وزج مدرب موناكو الجديد الإسباني روبرت مورينو بالمهاجم الجزائري إسلام سليماني لزيادة الفعالية الهجومية في الدقيقة 65 وبعد نزوله بخمس دقائق نجح في إدراك التعادل بعد فشل دفاع سان جرمان في تشتيت احدى الكرات.

وكاد سان جرمان ينتزع النقاط الثلاث في الرمق الأخير عندما مرر نيمار كرة متقنة باتجاه كيليان مبابي لكن الأخير أطاحها عاليا.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.