تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحلول البديلة لويندوز7 بعد إنهاء مايكروسوفت دعمها التقني لنظام التشغيل

شركة مايكروسوفت تنهي خدمات ويندوز7 وتوقف الدعم التقني
شركة مايكروسوفت تنهي خدمات ويندوز7 وتوقف الدعم التقني © نايلةالصليبي

ستنهي شركة "مايكروسوفت" في 14 من يناير 2020  الدعم التقني لحماية وتحصين نظام التشغيل "ويندوز7 " الذي أطلقته عام 2009.كيف يمكن متابعة استخدام ويندوز7 من دون التعرض لخطر القرصنة و الإختراقات و التلوث بالفيروسات وما هي الحلول البديلة؟ حلول تقترحها نايلة الصليبي.

إعلان

ستوقف "مايكروسوفت" في 14 من يناير  2020 دعمها لنظام تشغيل "ويندوز 7" الذي ما زال مستخدما بنسبة 27 بالمائة في أجهزة الكمبيوتر في العالم.
تدعو مايكروسوفت على صفحتها المستخدمين للانتقال لنظام التشغيل ويندوز 10 وتنصحهم بشراء جهاز كمبيوتر جديد لكي يتمكن من تشغيل "ويندوز10"بشكل صحيح وبكل طاقاته.

كذلك قامت شركة "مايكروسوفت" بنشر تحديثات الأمان الموسعة Windows 7 Extended Security Updatesللإصدارين Pro وEnterprise من نظام التشغيل "ويندوز 7 "تتيح تمديد الدعم بشكل مدفوع حتى عام 2023. علما ان استخدام حزمة "مايكروسوفت اوفيس" مرتبط بهذا التحديث والدعم ويمكن أن تتوقف هذه الحزمة عن العمل الصحيح. وان تكون الهفوات البرمجية غير المكتشفة نقطة عبور الهجمات والاختراقات إن لم ترقع.


قبل اتخاذ إي قرار بالاستثمار في جهاز جديد يجب تحديد ما هي استخداماتك لجهاز الكمبيوتر وما تحتاجه فعليا من نظام التشغيل. فإذا كنت تستخدم جهاز الكمبيوتر فقط للأعمال المكتبية ولا حاجة للاتصال بشبكة الإنترنت، يمكن الإبقاء على نظام "ويندوز7" بشرط التنبه لعدم نقل بيانات من مفاتيح حفظ USB أو نقل البيانات من أدوات مجهولة المصدر قد تكون ملوثة ببرنامج خبيث أو فيروس ما.


إذا كنت تستخدم جهاز الكمبيوتر لزيارة الإنترنت وإرسال البريد الإلكتروني والأعمال المكتبية البسيطة، هنالك حلول مقترحة منها تحميل أخر تحديثات "ويندوز 7" وحماية جهاز الكمبيوتر بواسطة برامج مكافحة الفيروسات وتنظيفه دوريا عن طريق استخدام "CCleaner "أو" Glary Utilities" و أيضا مسح نظام التشغيل ببرنامجي" Malwarebytes"  بـ "RogueKiller –Anti Malware "  لإزالة البرامج الجاسوسة والإعلانية التي يمكن أن تتسلل إلى الجهاز من هفوات "ويندوز".و مراقبة الثغرات التي من الممكن أن تعاني منها البرامج. علما أن معظم شركات مكافحة الفيروسات ستستمر في دعم وتحديث برامجها لنظام التشغيل "ويندوز7"  لفترة محدودة بعد وقف دعم "مايكروسوفت".


للذين يرغبون بالبقاء في بيئة" ويندوز" تحميل "ويندوز 10" في حال كان جهاز الكمبيوتر قادراً على تشغيل هذه النسخة التي من الممكن أن تتوفر مجانا في بعض الحالات بالرغم من امتناع "مايكروسوفت" عن ذكر الأمر في مذكرتها.


من الحلول الأخرى المقترحة تغيير نظام التشغيل ويندوز وتجربة أنظمة التشغيل التي تقترحها توزيعة لينكس. وهي أنظمة مجانية مفتوحة المصدر وتوفر برامج بديلة لبرامج مايكروسوفت. ومن بين أنظمة التشغيل مثلا:
Linux Mint Cinnamon، نظام متعدد المهام خفيف وسريع جدا ، والتي يمكن تثبيته على أجهزه الكمبيوتر القديمة او ذات القدرات المتواضعة.
 Xubuntu- Lubuntu ،اصدارتين خفيفتين تناسبان أجهزة الكمبيوتر الضعيفة القدرة.
Ubuntu Desktop، نظام التشغيل الأبرز من لينوكس، هو من النسخات الأكثر شعبية والأكثر استخداما.
 Elementary OS نظام تشغيل أنيق مستوحى من نظام التشغيل .Mac OS X.
ويمكن أيضا تجربة نظام التشغيل Pinguy OS.من توزيعات لينكس السهلة الاستخدام.


قبل تنزيل تلك الأنظمة على أجهزتكم، أنصحكم بتجربتها من خلال ميزة ـ Live CDأو ميزة Live-USB Ubuntu التي تتيح إطلاق نظام التشغيل من خلال ذاكرة الجهاز. طبعا سيكون عمل النظام أبطئ، غير أنه يعطيكم فكرة عن النظام وإذا كان يناسب احتياجاتكم واستخداماتكم.


يمكن ان تواجهوا  بعض المصاعب لتشغيل أجهزة الكمبيوتر على بعض إصدارات لينكس، فبعضها لا يناسب بطاقة الرسومات Graphic Card او نظم الاتصال اللاسلكي وغيرها من المشغلات للبرامج والأجهزة الفرعية.


يبقى أن بعض القراصنة وضعوا نظام يتيح الالتفاف على قيود "مايكروسوفت" لتحديث نظام "ويندوز7 ". طبعا لا أنصح بها إذ يمكن في أي وقت لـ "مايكروسوفت" أن ترقع الهفوة التي تتيح هذا الالتفاف.

نايلةالصليبي

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.