تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

القضاء المصري يفتح تحقيقا جديدا حول مقتل الباحث الإيطالي ريجيني

وقفة احتجاجية وسط روما يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2017
وقفة احتجاجية وسط روما يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2017 © (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

ذكر مكتب النائب العام المصري يوم الأربعاء 15 يناير/ كانون الثاني 2020 أن مصر شكلت فريقا جديدا للتحقيق في وفاة طالب إيطالي تعرض للتعذيب والقتل في القاهرة عام 2016.  

إعلان

واختفى جوليو ريجيني (28 عاما)، طالب الدكتوراة بجامعة كمبردج، في القاهرة في يناير كانون الثاني 2016. وعُثر على جثته بعد أسبوع تقريبا وأظهرت اختبارات الطب الشرعي أنه تعرض للتعذيب قبل موته.

وأبلغت مصادر مخابراتية وأمنية رويترز في 2016 بأن الشرطة ألقت القبض على ريجيني خارج محطة لمترو الأنفاق بالقاهرة ثم نقلته إلى مجمع يديره جهاز الأمن الوطني. ونفت الشرطة ذلك.

وذكر البيان أن النائب العام المصري حماده الصاوي أبلغ مجموعة زائرة من المحققين الإيطاليين "بتشكيل فريق تحقيق جديد يعكف على دراسة وترتيب أوراق القضية".

وأضاف البيان أن الفريق "يعمل على اتخاذ كافة إجراءات التحقيق اللازمة لاستجلاء الحقيقة في حيادية واستقلالية تامة".

ولم يذكر البيان سبب تشكيل الفريق. وشكا المحققون الإيطاليون مرارا من نقص التعاون من نظرائهم المصريين.

وقال مكتب النائب العام أن المحققين المصريين "استمعوا... لرؤى" نظرائهم الإيطاليين في اجتماعات مشتركة دارت يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 يناير الجاري.

وتشكل الفريق بعدما زار رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي القاهرة أمس الثلاثاء والتقى بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

وحددت إيطاليا العام الماضي أسماء خمسة أفراد من قوات الأمن المصرية للتحقيق معهم لضلوعهم المزعوم في قتل ريجيني.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.