تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تسعى لإلزام "نتفليكس" و"أمازون" وسواها تخصيص 25% من أرباحها للإنتاج المحلي

أمازون
أمازون © أ ف ب

تسعى فرنسا إلى إلزام منصات الفيديو عبر البث التدفقي مثل "نتفليكس" و"أمازون" على استثمار ما لا يقل عن 25 % من إيراداتها المحققة في السوق المحلية في إنتاج أعمال فرنسية وأوروبية، وهو مستوى أعلى من ذلك الذي سبق التلميح إليه.

إعلان

وجمع وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 ممثلين عن الجهات العاملة في قطاعات المرئي والمسموع والسينما تحضيرا لتطبيق إصلاح في القطاع تقدم به نهاية 2019 وسيدرسه البرلمان الفرنسي في نيسان/أبريل 2020.

ومن شأن مشروع القانون هذا إدخال تحديث كبير إلى نموذج تمويل الأفلام والإنتاجات في قطاع المرئي والمسموع في فرنسا. ويرمي ذلك إلى إعادة التوازن في قواعد العمل بين قنوات التلفزيون الخاضعة لموجبات تنظيمية كثيرة، ومنصات البث التدفقي التي لا تزال تفيد من نقص كبير في الضوابط التشريعية الناظمة لعملها.

ولهذه الغاية، سيتعين على خدمات البث التدفقي مثل "نتفليكس" احترام موجبات الاستثمار في الإنتاج كما الحال منذ عقود مع القنوات الفرنسية. وهذا الأمر ممكن بفضل مذكرة أوروبية لإدارة قطاع المرئي والمسموع سمح هذا التعديل بالاعتماد عليها.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.