تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

رفض طلبات 50٪ من المرشحين للتشريعيات الإيرانية

البرلمان الإيراني
البرلمان الإيراني ( أ ف ب)

رفض مجلس صيانة الدستور الإيراني طلبات أكثر من خمسين في المائة من المرشحين للانتخابات التشريعية، المقرر إجراؤها في 21 فبراير/شباط 2020، وكان من اللافت أن قائمة المرشحين الذين رفضت طلباتهم شملت 90 من النواب الحاليين.

إعلان

وأعلن المجلس أن التورط في ملفات فساد مالي وأخلاقي وعدم الايمان بالنظام الحاكم هي من أبرز أسباب رفض طلبات المرشحين، الذين ينتمون إلى التيار الإصلاحي، وقالت النائبة برفانة سلحشوري "لا أسمح لشخص بعمر التسعين أن يمنحني الأهلية، ولذلك لم أترشح أساسا".


على مستوى آخر، انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني قرار مجلس صيانة الدستور واتهمه بهندسة الانتخابات بعد تصفية الشخصيات الإصلاحية.


ودفع القرار المجلس الأعلى للتيار الإصلاحي لإصدار بيان أكد فيه عدم المشاركة بقوائم تمثله في الانتخابات التشريعية.


وأوضح بعض النواب والمرشحين أن مجلس صيانة الدستور يرفض إبلاغ الكثير من المرشحين الذين رفض طلباتهم بأسباب هذا الرفض.


يذكر أن مجلس صيانة الدستور يتألف من 12 شخصا، 6 منهم فقهاء دين يعينهم المرشد الأعلى، بينما يرشح الجهاز القضائي 6 حقوقيين، يجب أن يوافق البرلمان عليهم قبل تأكيد العضوية.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.