تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعد مداهمة مكتبها في القاهرة... مصر تفرج عن معتقلي مكتب وكالة الأناضول التركية

الشرطة المصرية في القاهرة
الشرطة المصرية في القاهرة © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أمر النائب العام المصري، يوم الخميس 16/1، بالإفراج عن خمسة أشخاص احتجزوا بعد مداهمة لمكتب وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية في القاهرة، وأكدت الوكالة إطلاق سراح أحد موظفيها، وقال النائب العام في بيان إنه أمر بإخلاء سبيل تركيين اثنين على أن يتم تسليمهما إلى السفارة التركية وترحيلهما بعد التحقيق معهما، كما أمر بإخلاء سبيل ثلاثة مصريين بضمان مالي عشرة آلاف جنيه مصري (630 دولارا).

إعلان

وكانت تركيا قد أعلنت أن قوات الأمن المصرية داهمت مكتب وكالة الأناضول التركية للأنباء في القاهرة، يوم الثلاثاء 14/1، وأوقفت أربعة موظفين أحدهم تركي، وهو حلمي بلجي المسؤولً عن المهام المالية والإدارية للمكتب، وثلاثة من المصريين.
وزارة الداخلية المصرية أعلنت، من جانبها، عن ضبط 4 أشخاص عملوا في "لجنة إعلامية إلكترونية تركية" على صلة بجماعة "الإخوان المسلمين"، وأوضحت في بيان لها أن قطاع الأمن الوطني للوزارة رصد، في إطار جهوده "لكشف مخططات جماعة الإخوان الإرهابية والدول الداعمة لها والتي تهدف إلى النيل من البلاد وهدم ركائزها واختراق الجبهة الداخلية"، ما وصفه بـ "اضطلاع إحدى اللجان الإلكترونية التركية الإعلامية باتخاذ إحدى الشقق بمنطقة باب اللوق كمركز لنشاطها المناوئ تحت غطاء شركة سيتا للدراسات"، مؤكدة أن هذه الشركة أسستها جماعة الإخوان المسلمين بدعم من دولة تركيا، وأنها تقوم بإعداد تقارير سلبية تتضمن "معلومات مغلوطة ومفبركة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والحقوقية وإرسالها لمقر الوكالة بتركيا بهدف تشويه صورة البلاد على المستويين الداخلي والخارجي".
وجاء قرار النائب العام المصري بالإفراج عن المحتجزين بعد يوم واحد من استدعاء تركيا للقائم بالأعمال المصري للاحتجاج على مداهمة الأمن لمكتب الوكالة واحتجاز الموظفين، ونددت وزارة الخارجية التركية بمداهمة مكتب الوكالة ووصفته بأنه "عمل من أعمال العنف"، بينما ذكرت وسائل إعلام مصرية أن مصر أيضا استدعت، بدورها، القائم بالأعمال التركي.
وقالت الهيئة المصرية العامة للاستعلامات، التي تمنح الاعتمادات لوسائل الإعلام الأجنبية في مصر، إن وكالة أنباء الأناضول ليس لها وضع قانوني في البلاد منذ عام 2013.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.