تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ماليزيا

ماليزيا تعيد 150 حاوية نفايات بلاستيكية إلى عدّة بلدان غربية منها الولايات المتحدة وفرنسا وكندا

حاويات بلاستيكية
حاويات بلاستيكية © /فيسبوك (Tri Tout Solidaire)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعادت ماليزيا 150 حاوية نفايات بلاستيكية غير قانونية إلى دول أرسلت منها حسب ما أعلنت السلطات يوم الاثنين 20 يناير - كانون الثاني 2020 مشددة على أن هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا لا يريد ان يصبح "مكبا" للدول المتطورة.

إعلان

وتواجه دول المنطقة صعوبة في مواجهة الوصول الكثيف لحاويات النفايات منذ قرار الصين العام 2018 وقف استيراد النفايات البلاستيكية الموجهة إلى صناعة التدوير لديها ما اضطر الدول المتطورة إلى إيجاد وجهات جديدة.


وقالت وزيرة البيئة ييو بي يين إن السلطات الماليزية "ستتخذ الإجراءات الضرورية للتحقق من عدم تحول البلاد إلى مكب".


وأكدت لصحافيين من مدينة باتروورث التي تضم مرفأ كبيرا في شمال البلاد من حيث أبحرت حاويات عدة، أن وزارة البيئة "ستستمر في مكافحة التلوث ولا سيما النفايات البلاستيكية".


وقالت ماليزيا إنها أعادت 150 حاوية تحوي 3737 طنا من النفايات من بينها 43 إلى فرنسا و42 إلى بريطانيا و17 إلى الولايات المتحدة و11 إلى كندا.


وتنوي ماليزيا إعادة 110 حاويات أخرى قريبا من بينها 60 إلى الولايات المتحدة، على ما كشفت الوزيرة.


وغرقت سوق إعادة التدوير العالمية في الفوضى بعد قرار الصين إغلاق أبوابها أمام غالبية أنواع النفايات البلاستيكية في 2018. وانتقلت الكثير من مصانع إعادة التدوير الصينية إلى ماليزيا ما أدى إلى تدفق للنفايات غالبا ما يكون بطريقة غير قانونية.


وتقل قدرات إعادة التدوير في ماليزيا عن الكميات الي تردها وباتت بعض المناطق ترزح تحت النفايات.


وأكدت الوزيرة أن الدول المصدرة للنفايات وشركات الشحن البحري تولت تغطية كلفة إعادة الحاويات.
وأوضحت "لا نريد أن ندفع أي قرش. الناس يرسلون نفاياتهم إلينا ونحن غير مستدعين للدفع لإعادتها".
وباتت دول عدة في جنوب شرق آسيا تمارس السياسة نفسها في الأشهر الأخيرة.


فقد أعادت إندونيسيا مئات الحاويات إلى الدول التي أتت منها فيما أعادت الفيليبين الصيف الماضي إلى كندا سفينة شحن محملة بحوالى ستين حاوية بعد نزاع طويل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.