تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ثاني أكبر ماسة خام في العالم تعرض في باريس أمام حفنة من زبائن شركة فرنسية

ماسة نادرة تعود لشركة لوي فويتون
ماسة نادرة تعود لشركة لوي فويتون © /أ ف ب

تباشر دار"لوي فويتون" يوم الثلاثاء 21 يناير - كانون الثاني 2020  في باريس عرض ماسة خام نادرة بحجم كرة مضرب على حفنة من الزبائن اختارتهم بعناية آملة الانضمام إلى نادي المجوهرات الراقية الضيق جدا.

إعلان

وسميت الماسة "سيويلو" أي "الاكتشاف النادر" في لغة تسوانا المحكية في بوتسوانا حيث استخرج الحجر. ولم تقطع الماسة أو تصقل لتبقى تاليا مخبأة تحت غطاء من الكربون الأسود الأصلي.


وتبلغ زنة الماسة 1758 قيراطا أي حوالى 350 غراما وتأتي بحجم كرة المضرب وهي تاليا ثاني أكبر ماسة خام في العالم بعد "كولينان" البالغة 3100 قيراط التي اكتشفت في جنوب إفريقيا العام 1905.


وكشفت شركة "لوكارا دايمند" الكندية المالكة للمنجم حيث اكتشفت الماسة في نيسان/أبريل 2019، عن اتفاق ابرم مع شركة تقطيع الماس "إتش بي كوباني" ومقرها في انتويرب في بلجيكا ودار لوي فويتون المعروفة خصوصا بالملابس الجاهزة وحقائب اليد.


وقالت المجموعة المنجمية إن "الهدف من هذا التعاون غير المسبوق بين شركة منجمية وشركة تقطيع الماس وماركة للسلع الفاخرة هو التخطيط لمجموعة من الماس لتقطيعها وصقلها انطلاقا من سيويلو". 


وأوضحت أنها ستحصل على عمولة نسبتها 50 %" على سعر الماس بعد صقله في حين أن "نسبة 5 % من مجموع المبيعات" سيعاد استثماره في مشاريع ذات منفعة اجتماعية في بوتسوانا.

ولم تكشف ماركة "لوي فويتون" الرئيسية في مجموعة "ال في أم أش" أي معلومات عن القيمة التجارية للماسة التي لا يمكن تقدير قيمتها إلا بعد صقلها.

وأطلقت الماركة العام 2009 أولى مجموعاتها من الحلى الراقية مراهنة خصوصا على أحجار بحسب الطلب.

ومن خلال هذه الماسة تريد الماركة أيضا "تعزيز سمعتها وأن تفرض نفسها في قطاع راق جدا والبحث عن زبائن مهمين جدا من خلال منتجات حصرية" حسب ما أفاد أرنو كادار مدير محفظات مالية لدى "فلورنوا وشركائه".


ورأى أن لوي فويتون "تذهب أبعد بعد في قطاع كان يقتصر سابقا على دور المجوهرات في ساحة فاندوم" معقل الحلى الفاخرة جدا في باريس.


في العام 2017، باعت "لوكارا دايمند" ماسة خام وزنها 109 قيراط بسعر 53 مليون دولار إلى دار المجوهرات البريطانية "لورنس غراف".


أما ماسة كولينان التي تحمل كل الأرقام القياسية بالنسبة لحجر خام، فقد قطعت إلى عدة أحجار تزين الرئيسية منها حلى التاج البريطاني.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.