تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

روسيا: وزراء الخارجية والداخلية والدفاع والطاقة احتفظوا بمناصبهم في الحكومة الجديدة

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستن يلتقيان بأعضاء الحكومة الجديدة في موسكو في 21 يناير 2020.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستن يلتقيان بأعضاء الحكومة الجديدة في موسكو في 21 يناير 2020. © / أ ف ب

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء يوم الثلاثاء 21 يناير -كانون الثاني عن تشكيل الحكومة الجديدة مع احتفاظ سيرغي لافروف وسيرغي شويغو بحقيبتي الخارجية والدفاع.

إعلان

وقال بوتين خلال اجتماع مع جميع اعضاء الحكومة الى جانب رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين "اتمنى لكم النجاح بصدق للبلاد كلها مصلحة في ذلك"، وذلك في تصريحات نقلها التلفزيون.وإضافة الى لافروف وشويغو، احتفظ وزيرا الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف والطاقة الكسندر نوفاك بحقيبتيهما.


وأثار بوتين مفاجأة في 15 كانون الثاني/يناير باعلانه سلسلة من التعديلات الدستورية المقبلة. واعقب ذلك استقالة رئيس الوزراء السابق ديمتري مدفيديف وحكومته.


واختار ميشوستين رئيسا جديدا للوزراء ثم عرض تفاصيل كل التعديلات الدستورية التي ستبدأ مناقشتها يوم الخميس 23 يناير.


وتهدف هذه التعديلات الى ضمان هيمنة بوتين على النظام السياسي الروسي بعد 2024، تاريخ انتهاء ولايته الحالية، مع عدم قدرته على الترشح لولاية اخرى بحسب الدستور الحالي.


ووعد ميشوستين الروس ب"تغييرات فعلية" امام البرلمان الاسبوع الفائت، وخصوصا على صعيد رفع مستوى المعيشة، علما بان شعبية سلفه تراجعت بشدة في مواجهة الصعوبات الاقتصادية.


وتكمن المهمة الرئيسية للحكومة الجديدة برئاسة ميشوستين، وهو تكنوقراط خبير ساهم في تطوير مصلحة الضرائب الروسية التي ترأسها، في تنفيذ العناوين الكبرى التي حددها بوتين في 2018 على صعيد الاستثمارات والمجال الرقمي والبيئة والتربية والطرق والثقافة والصحة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.