تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غريتا تونبرغ في دافوس: لم يُنجز شيء حتى الآن لمواجهة التغير المناخي

غريتا تونبرغ في لوزان بسويسرا
غريتا تونبرغ في لوزان بسويسرا © رويترز

نددت الناشطة السويدية المراهقة غريتا تونبرغ الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 بالتقاعس الدولي في مكافحة التغيّر المناخي أمام كبار قادة قطاع المال والأعمال في العالم قبيل كلمة مرتقبة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت يسعى منتدى دافوس السنوي الاستجابة لمخاطر الاحتباس الحراري.

إعلان

وبدأت أعمال الدورة الخمسين لمنتدى الاقتصادي العالمي في المنتجع الواقع بجبال الألب السويسرية في مسعى لمواجهة تداعيات احترار الأرض على البيئة والاقتصاد.

ومن المقرر أن يلقي ترامب، الذي وصل إلى دافوس ولطالما شكك في مسألة التغيّر المناخي، الكلمة الرئيسية الأولى في بداية أعمال "دافوس 2020" صباح الثلاثاء، في اليوم ذاته الذي تنطلق فيه جلسات المحاكمة الرامية إلى عزله في مجلس الشيوخ في واشنطن.

لكن قبل ظهوره، شددت تونبرغ على أنه "لم يتم إحراز شيء" لمكافحة التغيّر المناخي رغم حملتها الواسعة في هذا الصدد. وقالت "نحارب جميعنا من أجل البيئة والمناخ. إذا نظرتم إلى الأمر من منظور أوسع، لم يتم إنجاز شيء. سيحتاج الأمر أكثر من ذلك بكثير. إنها مجرّد البداية".

وأقرّت تونبرغ التي تحدثت بهدوء، بأن حملتها التي بدأت بإضرابات في المدارس واستقطبت اهتماما دوليا واسعا لم تحقق تغييرا بعد.

وقالت "هناك فرق كبير بين إيصال الصوت (فقط) ودفع ذلك إلى شيء ما". وأضافت "لست الشخص الذي يمكنه أن يشتكي من أن صوته لا يصل"، مؤكدة أن "صوتي يصل على الدوام، لكن العلم وصوت الشباب ليسا محور الحديث".

وحذّر تقرير "المخاطر العالمية" الصادر عن المنتدى الأسبوع الماضي من أن "التغيّر المناخي يضرب بشكل أشد وأسرع مما يتوقعه كثيرون" في وقت باتت درجات الحرارة عالميًا في طريقها نحو الارتفاع بثلاث درجات على الأقل بحلول نهاية القرن.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.