تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محاكمة جندي سرق أسلحة ومعدات عسكرية من قاعدة جوية فرنسية لصالح الجريمة المنظمة

في قاعدة إيستريس العسكرية الجوية
في قاعدة إيستريس العسكرية الجوية © أ ف ب

بدأت الاثنين 20 كانون الثاني 2020 محاكمة عريف رئيسي في قاعدة "إيستريس" الجوية العسكرية في مرسيليا بتهمة سرقة أربع حاويات من الأسلحة انتهى بها المطاف في أيدي عناصر من الجريمة المنظمة.

إعلان

وتعود القصة إلى أيلول 2016، عندما جلت حالة اختفاء أربع حاويات عسكرية "تحتوي على أجسام مسدسات وبنادق وبعض الأجزاء الأمنية الخاصة بالأسلحة بالإضافة إلى مواد تقنية مختلفة" من قاعدة "إيستريس" الجوية العسكرية جنوب فرنسا.
وتمكن التحقيق بسرعة من تأكيد أن الحادث داخلي كما ساعدت صور كاميرات المراقبة من تحديد المشتبه به وهو صف ضابط شاب (37 عاماً) وهو يسرق البضائع بدون قفازات أو غطاء للوجه. وقُبض على الجندي، الذي زُعم أنه تصرف بناءً على طلب أحد عناصر الجريمة المنظمة.
وسيتعين على محاكمته، التي تجري حالياً في مرسيليا، أن توضح بشكل خاص كيف أمكن إخراج هذه المعدات من أحد أكثر المواقع أماناً في فرنسا، خاصة وأن البلاد موضوعة في حالة طوارئ منذ اعتداءات عام 2015 الإرهابية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.