تخطي إلى المحتوى الرئيسي

40 من قادة دول العالم يحيون في القدس الذكرى الـ75 لتحرير معسكر أوشفيتز النازي

الرئيس الإسرائيلي متحدثاً خلال إحياء ذكرى تحرير معتقل أوشفيتز
الرئيس الإسرائيلي متحدثاً خلال إحياء ذكرى تحرير معتقل أوشفيتز © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

بدأ في إسرائيل الخميس 23 كانون الثاني 2020 حفل إحياء ذكرى مرور 75 عاماً على تحرير معسكر "أوشفيتز" النازي حيث قتل أكثر من 1,1 مليون شخص معظمهم من اليهود، بحضور قادة 40 دولة في العالم.  

إعلان

ويقام الحفل في مركز النصب التذكاري للمحرقة النازية "ياد فاشيم" في القدس. ويلقي رؤساء روسيا وفرنسا وألمانيا ونائب الرئيس الأميركي مايك بنس وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز كلمات خلال الاحتفال، بالإضافة الى كلمات المسؤولين الإسرائيليين. ويحضر الحفل أيضاً ملوك إسبانيا وبلجيكا وهولندا.  

ويعمل على تأمين الحدث الذي يعتبر أكبر تجمع دولي يعقد في إسرائيل على الإطلاق، أكثر من عشرة آلاف شرطي، أي ثلث عديد قوة الشرطة. وسيحذّر نتانياهو، كما غيره من الزعماء في خطبهم، من تجدّد سيناريوهات معاداة السامية.

أما بولندا حيث يقع معسكر "أوشفيتز" الذي تم تحريره على يد الجيش الأحمر السوفياتي، فتحيي في 27 الجاري ذكرى المحرقة  التي قضى فيها ستة ملايين يهودي على أيدي القوات النازية. في القدس، سيركز المتحدثون على المحرقة وإرثها، كما سيتناولون مستجدات الأحداث السياسية في المنطقة خاصة مع تزامن الحدث في القدس مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

ويجري هذا الحدث قبل بضعة أسابيع من الانتخابات الإسرائيلية العامة المقرّرة في الثاني من آذار/مارس المقبل. وقال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين مساء الأربعاء خلال حفل عشاء للضيوف في مقر إقامته في مدينة القدس "هذا تجمع تاريخي، ليس بالنسبة لإسرائيل فقط وإنما للبشرية جمعاء". ودعا ريفلين العالم إلى "التوحد في سبيل مكافحة العنصرية ومعاداة السامية والتطرف". ومن المقرر أن ينضم إلى الحدث حوالى مئة من الناجين من المحرقة النازية.

"بطولة الشعب الروسي" -

واستقبل وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس صباح الخميس الرئيس بوتين في المطار. وخاطب بوتين قائلا "في إسرائيل، نعتز ببطولة الشعب الروسي في الحرب والدور الحاسم للجيش الأحمر في هزيمة ألمانيا النازية وتحرير معسكرات الموت، بما في ذلك معسكر أوشفيتز". وأشار كاتس إلى أن والدته كانت من بين الناجين من المعسكر.

ورأى أن زيارة بوتين ستتيح للجانبين "تعميق العلاقات الغنية ومناقشة التحديات الأمنية التي تواجه إسرائيل والشرق الأوسط". ودشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل كبير في القدس النصب التذكاري لتكريم ضحايا حصار النازيين للينيغراد - سانت بطرسبورغ حالياً - والذي خلّف مئات آلاف القتلى بينهم نحو 70 ألف يهودي.

وأصبح بوتين لاعباً رئيسياً في الشرق الأوسط منذ 2015 حين أرسل قوات لدعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي تدعمه إيران أيضاً في نزاع بدأ مع المعارضة وتشعب ودخلت على خطه مجموعات جهادية ودول عدة. وينظم احتفال الخميس الملياردير المقرب من الكرملين ورئيس المؤتمر اليهودي الأوروبي موشيه كانتور. ويرافق بوتين في زيارته وزير خارجيته سيرغي لافروف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.