تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

طهران تندد بترحيل الولايات المتحدة طالبا إيرانيا

المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي
المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي /فيسبوك ( iran press)

نددت إيران يوم السبت 25 يناير- كانون الثاني 2020 بالتعامل "غير القانوني وغير الإنساني" بحق مواطنيها من قبل حرس الحدود في الولايات المتحدة، وذلك بعدما أشارت وسائل إعلام أميركية إلى ترحيل طالب إيراني على الرغم من حيازته تأشيرة دخول.

إعلان

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أنّ "هذه الاجراءات عنصرية وغير مقبولة قانونيا وتتعارض مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان" . مضيفا أن "حرس الحدود الأميركي يقوم باستجواب هؤلاء الأشخاص حول توجهاتهم السياسية والدينية ويقوم بالدخول إلى حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي". كما اعتبر أنّ ترحيل الطالب الإيراني يندرج "في إطار سياسات العداء التي تنتهجها الادارة الاميركية ضد ايران" والتي تمظهرت أخيرا "بإيذاء الايرانيين عند الحدود الاميركية".

في المقابل دعت الولايات المتحدة إيران إلى تقديم شكوى إلى "منظمات حقوق الانسان"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

والتوتر بين طهران وواشنطن بلغ أوجه عدة، بعد مقتل الجنرال الإيراني النافذ قاسم سليماني بضربة جوية أميركية في بغداد 3 كانون الثاني/يناير. وفي سياق الرد، أطلقت إيران في 8 كانون الثاني/يناير صواريخ باتجاه قاعدتين عراقيتين يتمركز فيهما جنود أميركيون. ما ترتب عنه إصابة 34 جنديا أميركيا بارتجاج في الدماغ إثر الهجوم الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد. حسب ما أكده البنتاغون يوم الجمعة 24 يناير- كانون الثاني 2020.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.