تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا

وزير الخارجية الألماني: كل يهود ألمانيا سيغادرون إذا لم نشتغل على مكافحة معاداة السامية

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين يوم 31 يوليو تموز 2019-
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين يوم 31 يوليو تموز 2019- © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حذّر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الأحد 26 يناير-كانون الثاني 2020 من مغادرة كل اليهود من ألمانيا إذا لم يفعل أحد أي شيء لمكافحة عودة ظهور معاداة السامية.

إعلان

وكتب ماس في مقال في مجلة "در شبيغل" عشية الذكرى الـ75 لتحرير معسكر "أوشفيتز" النازي "علينا اتخاذ إجراءات طارئة لتجنّب مغادرة جماعية ليهود ألمانيا".

وأشار إلى أن يهودياً من أصل اثنين فكّر في مغادرة البلاد موضحاً أن الإهانات والاعتداءات المعادية للسامية تحصل بشكل يومي في ألمانيا. كما أكد أن مكافحة معاداة السامية ستكون أولوية بالنسبة إلى ألمانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في تموز/يوليو ورئاسة مجلس أوروبا في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال إن المجتمع اليهودي والمواقع اليهودية يجب أن تكون محمية بشكل أفضل "في جميع أنحاء أوروبا" معلناً أن ألمانيا ستساهم في ذلك عام 2020 بمبلغ قدره 500 ألف يورو تقدّمه لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وفي بيان منفصل، حذّر رئيس المجلس المركزي اليهودي في ألمانيا جوزيف شوستر من أن الإجماع الألماني على الجرائم النازية "يتصدّع". قائلا: "إذا لم نتصرّف الآن، قد تواجه ديموقراطيتنا خطراً كبيراً". مضيفا أن "الأمر ليس متعلّقاً بمستقبل المجتمع اليهودي فحسب، إنما بمستقبل أوروبا".

وسيتجمع ناجون من المحرقة يوم الاثنين 27 يناير-كانون الثاني 2020 في موقع "أوشفيتز" لإحياء الذكرى الـ75 لتحرير القوات السوفياتية معسكر الموت حيث قتلت ألمانيا النازية أكثر من 1,1 مليون شخص، معظمهم من اليهود.

ويذكر أن ألمانيا تشهد تصاعد الهجمات العنصرية والمعادية للسامية في البلاد، خصوصاً عقب هجوم وقع في تشرين الأول/أكتوبر الماضي في مدينة هاله حيث حاول مسلّح يُعتقد أنه من النازيين الجدد، اقتحام كنيس قبل قتل شخصين خارجه.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.