تخطي إلى المحتوى الرئيسي

علماء يحققون رغبة كاهن معبد الكرنك نيسامون ويجعلون مومياءه تنطق بعد 3 آلاف عام

مومياء مصرية قديمة من عهد الفرعون توت عنخ آمون
مومياء مصرية قديمة من عهد الفرعون توت عنخ آمون © أ ف ب

من خلال استنساخ الحبال الصوتية لمومياء كاهن معبد الكرنك نسيامون، الذي عاش في عهد رمسيس الحادي عشر (1099-1069 قبل الميلاد)، تمكن باحثون بريطانيون من إعادة توليد صوته، وسمح لهم ذلك بجعله ينطق حرفاً صوتياً.

إعلان

وحسبما ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية الخميس 01/23، فقد وصف الباحثون من جامعات لندن ويورك ورويال هولواي ومتحف ليدز الطريقة التي اتبعوها في مجلة Scientific Report، وذلك بأن قاموا بمسح كامل لحنجرته وحلقه وعمدوا إلى تصميم حنجرة اصطناعية قادرة على نطق مقطع صوتي.
وقال جوان فليتشر، عالم الآثار بجامعة يورك: "لقد أتاحت لنا هذه التقنية فرصة فريدة لسماع صوت شخص ميت منذ فترة طويلة". وكان الخيار قد وقع على مومياء الكاهن نيسامون بالتحديد لأنه كان قد أعرب منذ ثلاثة آلاف سنة عن رغبته في أن يسمع صوته بعد وفاته بأن طلب أن يكتب على نعشه ذلك. أضاف فليتشر "بطريقة ما، نجحنا في تحقيق رغبته".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.