تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

الجيش الروسي ينفي قصفه مستشفى وفرناً في إدلب السورية

طائرة حربية روسية
طائرة حربية روسية © (تويتر)

نفى الجيش الروسي يوم الخميس 30 يناير/ كانون الثاني 2020 تنفيذ ضربات ليلية على مستشفى وفرناً في محافظة إدلب الواقعة في شمال غرب سوريا والخاضعة بمعظمها لسيطرة فصائل جهادية ومعارضة، بعد أن نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان النبأ.

إعلان

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن "الطيران الروسي لم ينفذ أية مهمّة قتالية في هذه المنطقة من سوريا" مندداً بـ"استفزاز إعلامي" بعد أن أفاد المرصد عن مقتل عشرة مدنيين في غارات جوية نفّذتها روسيا، حليفة النظام السوري، قرب فرن ومستشفى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.