تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السنغال

للمرة الأولى منذ سنوات: رصد فيل يتنزه بحرية في وضح النهار في السنغال

فيل إفريقي
فيل إفريقي فليكر @Megan Coughlin
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

رصد فيل في كانون الثاني/يناير 2020  يتنزه بحرية في حديقة وطنية في شرق السنغال، عن قرب للمرة الأولى منذ سنوات، في حدث يقول المسؤولون فيها إنه مؤشر على تراجع الصيد الجائر في البلاد.

إعلان

وقال فيليب هينشل مدير قسم المنظمة الأميركية غير الحكومية "بانثيرا" في غرب إفريقيا ووسطها الذي كان في مهمة مراقبة في قلب متنزه "نيوكولو كوبا" الوطني الواقع على مسافة أكثر من 600 كيلومتر جنوب شرق داكار، "أتينا لنرى الجواميس، عندما صاح شخص فجأة "أنظروا إنه فيل!".


وظل هذا الفيل الذكر الذي "يراوح عمره بين 35 و45 عاما" على جانب الطريق "لمدة دقيقتين أو 3 دقائق" قبل "الابتعاد بهدوء".


وقد رصد الفيل في صباح 19 كانون الثاني/يناير 2020 في منطقة جبلية يصعب الوصول إليها قرب جبل أسيريك حيث لجأت أفيال السنغال أخيرا.

وشهدت أعداد الأفيال التي كانت في الثمانينات بالمئات، تناقصا بسبب الصيد الجائر وزيادة الجفاف وقطع الأشجار والزراعة حول المحمية، على ما أوضح المنسق العام للمتنزهات الوطنية في السنغال الكولونيل بوكار نديياي.


وفي السنوات الأخيرة، أثبتت أدلة (براز وآثار أقدام وبقايا طعام) إضافة إلى صور التقطتها الكاميرات وجود عدد من الفيلة الذكور والإناث في نيوكولو كوبا التي تمتد على مساحة أكثر من 9 آلاف كيلومتر مربع قرب حدود غينيا وغينيا بيساو ومالي.


وأشار جاك غوميس المسؤول عن هذه الحديقة الوطنية إلى أن "هذه المرة الأولى منذ ثلاث أو أربع سنوات على الأقل التي يقترب فيها فيل إلى هذه الدرجة من دون خوف".وأضاف "حقيقة أننا تمكنا من الاقتراب منه في وضح النهار تبين أن الأمن بدأ يترسخ وأن الحيوانات باتت أكثر هدوءا لأنها عندما تكون متوترة، فهي غالبا ما تخرج في الليل".


وفي السنوات الأخيرة، كثفت الدولة تدابيرها لمكافحة الصيد غير المشروع وقطع الأشجار غير القانوني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.