تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تريد موافقة بغداد على إدخال صواريخ باتريوت الدفاعية بعد الهجوم الإيراني

بطارية صواريخ باتريوت إسرائيلية
بطارية صواريخ باتريوت إسرائيلية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الخميس 30 يناير 2020 إن الولايات المتحدة تحاول الحصول على موافقة العراق لإدخال أنظمة صواريخ باتريوت الدفاعية للبلاد للدفاع عن القوات الأمريكية بعد هجوم إيران الصاروخي في الثامن من يناير كانون الثاني والذي أسفر عن إصابة 50 جنديا أمريكيا.

إعلان

ولا يوجد لدى الولايات المتحدة صواريخ باتريوت في قاعدة عين الأسد الجوية حيث سقط ما لا يقل عن 11 صاروخا باليستيا إيرانيا. ولم يسفر الهجوم عن مقتل أحد لكنه تسبب في انفجارات هائلة أحدثت إصابات دماغية بين الجنود الأمريكيين.

وقال إسبر في مؤتمر صحفي ”نريد الحصول على موافقة العراقيين“ مشيرا إلى أن تأمين الحصول على هذه الموافقة كان أحد أسباب بطء إعادة نشر الدفاعات الجوية. وأضاف أن الجيش الأمريكي ما زال يبحث العديد من التفاصيل التكتيكية مثل أفضل الأماكن لنشر تلك النظم الدفاعية.

وكان من المتوقع أن تنتقم طهران من الولايات المتحدة لقتلها القائد العسكري قاسم سليماني باستخدام صواريخ باليستية على الأرجح.

لكن في الأيام التي سبقت الضربات الإيرانية توقع البنتاجون أن تستهدف طهران على الأرجح المواقع الأمريكية في دول غير العراق. وعلى سبيل المثال نقلت الولايات المتحدة بطاريات صواريخ باتريوت العام الماضي إلى السعودية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.