تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

واشنطن تؤكد قتل قاسم الريمي قائد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن

قاسم يحيى مهدي الريمي
قاسم يحيى مهدي الريمي © فيسبوك

أعلنت الولايات المتحدة يوم الخميس 7 شباط – فبراير 2020 أنها قتلت قاسم الريمي القائد اليمني لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تبنى في السابق اعتداءات ضد غربيين.

إعلان

وجاء في بيان للبيت الابيض "بتعليمات من الرئيس دونالد ترامب، نفذت الولايات المتحدة عملية في إطار مكافحة الإرهاب في اليمن ونجحت في تصفية قاسم الريمي مؤسس وقائد جماعة القاعدة في الجزيرة العربية".

وأضاف البيان انه تحت قيادة الريمي نفذ التنظيم "أعمال عنف يصعب وصفها ضد مدنيين في اليمن وسعى لاقتراف او الحض على تنفيذ اعتداءات عدة ضد الولايات المتحدة وقواتنا".

وتابع ان مقتل الريمي "يزيد من اضعاف تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية وتنظيم القاعدة العالمي وهو ما يقربنا من القضاء على التهديدات المتأتية من هذه المجموعات على أمننا القومي".

وذكرت الادارة الاميركية أن الريمي انضم الى القاعدة في تسعينات القرن الماضي وعمل لحساب أسامة بن لادن في افغانستان المسؤول عن اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ضعف السلطة المركزية في اليمن لتعزيز وجوده في جنوب وجنوب شرق اليمن الذي دمرته الحرب منذ 2015.

اعتداء في فلوريدا

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تبنى إطلاق نار في بداية كانون الاول/ديسمبر في قاعدة عسكرية اميركية في بينساكولا بفلوريدا الذي خلف ثلاثة قتلى من عناصر المارينز، وفق بيان الاحد للمركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية (سايت).

وبحسب المركز "فقد تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في رسالة بصوت قائده قاسم الريمي، هجوم كانون الاول/ديسمبر 2019 في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة للبحرية".

وضاعفت الخارجية الاميركية في 2018 قيمة المكافأة المخصصة للقبض على الريمي، لتصبح عشرة ملايين دولار.

وكانت وزارة المالية الاميركية والامم المتحدة فرضتا عقوبات على الريمي لمشاركته في اعتداء دامٍ قرب السفارة الاميركية في صنعاء ولدعمه المفترض للنيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي حاول في عيد ميلاد المسيح في 2009 تفجير رحلة بين امستردام وديترويت من خلال اخفاء متفجرات في ملابسه الداخلية.

وكثفت الولايات المتحدة هجماتها بالطائرات المسيرة التي تستهدف القاعدة في اليمن منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة.

وأذن ترامب بهجمات أخرى في الشرق الاوسط منها الهجوم الذي أدى الى تصفية الجنرال الايراني قاسم سليماني في بغداد في بداية كانون الثاني/يناير.

وفي 2011 قتل أنور العولقي العضو النافذ في القاعدة الذي ولد ونشأ في الولايات المتحدة قبل انضمامه لشبكة بن لادن في اليمن، في غارة لطائرة دون طيار.

وقتل ناصر الوحيشي القائد السابق للتنظيم في غارة مماثلة في 2015.

كما قتل جلال بلعيدي القيادي الكبير في التنظيم بداية 2016 مع اثنين من حراسه في غارة بطائرة مسيرة أميركية على سيارتهم.

يذكر ان شريف وشقيقه سعيد كواشي منفذي الاعتداء في 2015 على صحيفة اسبوعية بباريس، أعلنا انتماءهما لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.