تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

وفاة أمريكي في الصين بفيروس كورونا وعدد الوفيات في طريقه لتجاوز سارس

مصابون بفيروس كورونا في الصين بأحد المستشفيات
مصابون بفيروس كورونا في الصين بأحد المستشفيات © رويترز

أصبح مواطن أمريكي أول ضحية مؤكدة من جنسية غير صينية يسقط نتيجة الإصابة بفيروس كورونا الجديد يوم السبت 8 شباط - فبراير 2020 بينما توفي ياباني أيضا بسبب أعراض تتطابق مع أعراض المرض، في حين يبدو أن عدد وفيات الفيروس سيتخطى سريعا تلك الناجمة عن متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

إعلان

وأعلن متحدث باسم السفارة الأمريكية في بكين وفاة أمريكي عمره 60 عاما شُخصت إصابته بفيروس كورونا في مستشفى جينينتان بمدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي الفيروس، في السادس من فبراير شباط.

وقال المتحدث لرويترز "نقدم خالص تعازينا للأسرة في فقيدها... واحتراما لخصوصية الأسرة، لن ندلي بتعليق آخر".

وأعلنت وزارة الخارجية اليابانية أن يابانيا توفي إثر نقله إلى المستشفى مصابا بالتهاب رئوي في مدينة ووهان وأنه كان يعاني أعراضا تشبه الإنفلونزا تتطابق مع الأعراض الناجمة عن فيروس كورونا الجديد.

وأضافت الوزارة نقلا عن السلطات الطبية الصينية أنه كان هناك اشتباه في أن الرجل، وهو في الستينات من عمره، مصاب بالفيروس ولكن نظرا لصعوبة تشخيص المرض تم تسجيل سبب الوفاة على أنه التهاب رئوي فيروسي.

وأشارت أحدث بيانات حكومية إلى وضع 17 أجنبيا في الحجر الصحي بالصين وتلقيهم العلاج حتى ظهر يوم الخميس.

وحسبما أفادت السلطات الصينية فقد زاد عدد حالات الوفاة في البر الرئيسي 86 حالة ليصل الإجمالي إلى 722 حالة اليوم السبت، ومن المتوقع أن يتخطى عدد الوفيات التي سجلت عالميا خلال تفشي سارس، وهو أحد الفيروسات التاجية الأخرى التي انتقلت من الحيوانات إلى البشر في الصين، في عامي 2002 و2003 والذي بلغ 774 حالة.

وخلال تفشي سارس فيما بين نوفمبر تشرين الثاني 2002 ويوليو تموز 2003 بلغ عدد حالات الإصابة المسجلة 8098 حالة مما يشير إلى معدل انتقال للفيروس أقل بكثير من فيروس كورونا التاجي الجديد ولكن مع معدل وفيات أعلى.

وسُجلت حالتا وفاة خارج بر الصين الرئيسي، إحداهما في هونج كونج والثانية بالفلبين، من بين أكثر من 330 حالة في 27 دولة ومنطقة. والضحيتان من مواطني الصين. ومعظم الوفيات حدثت في مدينة ووهان أو حولها. وأعلن المسؤولون بإقليم هوبي الوم السبت 81 حالة وفاة جديدة بينها 67 حالة في ووهان التي تشهد عزلة فعلية. وفي بر الصين الرئيسي بلغ إجمالي عدد المصابين حتى الآن 31774 مصابا.

وعزلت القيادة الشيوعية في بكين مدنا وألغت رحلات جوية وأغلقت مصانع لاحتواء هذا الوباء الذي كانت له تبعات على الأسواق العالمية والشركات المعتمدة على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتنتهي اليوم السبت احتفالات السنة القمرية الجديدة التي تشهد عادة تجمعات عائلية وإطلاق الألعاب النارية وإضاءات احتفالية.

لكن الاحتفالات اقتصرت هذا العام على تناول الأطعمة التقليدية الشهيرة في هذه المناسبة في المنازل.

وفي اليابان قالت وزارة الصحة اليوم السبت إن الاختبارات أثبتت إصابة ثلاثة أشخاص آخرين على متن سفينة سياحية موجودة قبالة سواحلها بفيروس كورونا ليصل إجمالي عدد الحالات المؤكدة بالسفينة إلى 64 حالة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.