تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بالفيديو: اعتقال الشرطة لديك "سردوك" يهدد بأزمة دبلوماسية بين الجزائر وإيطاليا.. المواقع تلتهب ساخرة وشاعر يرثي "ديك الجزائر"

"عائلة السردوك المعتقل" كما سخر بعض المعلقين على وسائل التواصل
"عائلة السردوك المعتقل" كما سخر بعض المعلقين على وسائل التواصل © تويتر

"السردوك" عند الجزائريين والتونسيين هو أحد الأسماء التي تطلق على الديك. لكن السردوك/الديك الجزائري الذي سنتحدث عنه شغل، منذ يوم الأحد 9 فبراير 2020، الجزائريين وملأ مواقع التواصل الاجتماعي الجزائرية والعربية على حد سواء. كما أنه "يهدد" بأزمة دبلوماسية مع إيطاليا. كيف ذلك؟

إعلان

بدأت الحادثة عندما قدمت دبلوماسية إيطالية شكوى للشرطة الجزائرية ضد "ديك" أزعجها صوته كثيرا.
استجابت الشرطة الجزائرية لشكوى الدبلوماسية الجزائرية وأقدمت على اعتقال الديك.
اعتقال الديك من قبل الشرطة، التي أبلغت صاحبه بأنها تجهل مكان وجوده حاليا كما تجهل مصيره، أغضب صاحب الديك ودفعه إلى نشر فيديو يطالب فيه الشرطة بإعادة الديك إلى "أهله"، مشيرا إلى أن للديك دجاجة و7 "فلاليس" صيصان. ومن أسماء الصيصان في بلاد المغرب العربي " الفلاليس" ومفردها "فلوس".
وفور نشر الفيديو، سرى الخبر سريعا كالنار في الهشيم، فبادر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين هاشتاق #الحرية_للسردوك"، وهاشتاق أخر #أطلقوا_الديك".
أضحك الأمر نشطاء المواقع وأثار سخريتهم، إذ طالب كثيرون منهم أصحاب القلوب الرحيمة بالوقوف أمام هذا "الجرم غير الأخلاقي والانساني من الشرطة الجزائرية بحرمان الدجاجة والصيصان من والدهم الديك".


ومن ذلك، هذا النداء الذي وجهه أحد المغردين قائلا: "نداء آخر لذوي القلوب الرحيمة: تم اعتقال سردوك بالابيار(العاصمة) ترك عائلة متكونة من ست فلاليس ودجاجة...لا ندري أين هو الآن ربما بسجن الحراش، نطالب من محاميي الحراك التطوع للدفاع عنه".
وقالت تغريدة أخرى: ديبلوماسية إيطالية قدمت شكوى لدى مصالح الأمن بالأبيار ضد ديك ( سردوك ) ، وقامت قوات الأمن باعتقال الديك وأخذه إلى وجهة مجهولة.
وطالبت تغريدة أخرى بـ: "الحرية للسردوك.. وتضامننا المطلق مع كل السراديك".
وجاء في تغريدة أخرى: "دبلوماسية إيطالية في الجزائر تشتكي ديك، قصة اعتقال "#سردوك" في الأبيار بالجزائر #العاصمة تصنع الحدث ردولي السردوك خلى وراه 7 فلاليس وجاجة".

 

أحد الشعراء نشر في فيديو رثاء لـ " ديك الجزائر" المعتقل، وطالب بالحرية للسردوك:
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.