تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

عدد سكان مصر في الداخل يبلغ 100 مليون نسمة

رجال من بلدة النهايا بمصر
رجال من بلدة النهايا بمصر ( أ ف ب)

سجّل تعداد مصر السكاني يوم الثلاثاء 11 فبراير-شباط 2020، على المستوى المحلي، 100 مليون نسمة ليظلّ البلد العربي الأكثر سكانا والثالث في القارة الإفريقية، حسب بيان للجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء المصري، وهو ما يضيف عبئا على الحكومة المصرية التي ترى أن الزيادة السكانية الكبيرة تهدد خططها للإصلاح الاقتصادي.

إعلان

وظهر الرقم الجديد على عدّاد السكان على واجهة مقر الجهاز في شرق القاهرة، فقد سجلت الساعة السكانية الموجودة أعلى مبنى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في شمال شرق القاهرة وصول عدد السكان إلى 100 مليون كما سجل ذلك موقع الجهاز على الإنترنت.

وجاء في بيان للجهاز أن "عدد سكان جمهورية مصر العربية بالداخل بلغ 100 مليون نسمة الثلاثاء".

وبلغ "معدل الزيادة الطبيعية (الفرق بين معدل المواليد ومعدل الوفيات) 1.78 % عام 2019 مقابل 1.87 % عام 2018 بانخفاض قدره (0.09 %)"، بحسب البيان.

وقال اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز في مؤتمر صحافي بهذه المناسبة "كانت 2019 من أسرع السنوات التي ازداد خلالها عدد السكان بمليون نسمة".

وأضاف "وصلت الزيادة مليون نسمة خلال 216 يوما".

وكان عدد سكان مصر 95 مليون نسمة في اخر تعداد سكاني قام به جهاز الاحصاء عام 2017.

وبلغ تعداد المصريين قبل ثلاثة عقود 57 مليون نسمة.

وتأتي الزيادة السكانية في الوقت الذي يعتبر فيه الرئيس عيد الفتاح السيسي الزيادة السكانية تحديا رئيسيا يواجهه، وطالب المصريين في أكثر من مناسبة بتنظيم الأسرة وضبط الزيادة.


وفي تصريحات صحافية الجمعة الماضي، اعتبر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن "ضبط معدلات نمو الزيادة السكانية قضية تتعلق بالأمن القومي".

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.