تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الإنكليزية

غوارديولا مُعرض للإقالة لسبب واحد

بيب غوارديولا (على اليمين) وأولي جونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد خلال مبارة يوم 29 يناير 2020 على استاد الاتحاد
بيب غوارديولا (على اليمين) وأولي جونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد خلال مبارة يوم 29 يناير 2020 على استاد الاتحاد © (رويترز)

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن منصبه سيكون على المحك إذا فشل في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم.

إعلان

وفاز سيتي بخمسة ألقاب محلية كبرى منذ تولي غوارديولا القيادة في 2016 منها لقبان في الدوري الإنجليزي الممتاز وحقق ثلاثية محلية تاريخية العام الماضي.

لكن سيتي لم يتمكن من اجتياز دور الثمانية بالبطولة الأوروبية منذ وصول المدرب الإسباني وهذا هو السبب الوحيد الذي قد يحث مالكي مانشستر سيتي الى إقالته.

وسيواجه ريال مدريد بطل أوروبا السابق في دور 16 هذا الموسم وستقام مباراة الذهاب في وقت لاحق هذا الشهر وأكد غوارديولا أنه حريص على التتويج باللقب الذي ناله لآخر مرة مع برشلونة في 2011.

وقال لمحطة سكاي سبورتس "أريد الفوز بدوري الأبطال وأحلم بذلك وسأستمتع بالتحضير لمواجهة ريال مدريد. هذه العملية وقبل أسبوعين من المباراة هي أسعد لحظات مسيرتي الاحترافية. أتخيل كيفية التغلب عليهم.

"اذا لم نتغلب عليهم سأتوجه إلى الرئيس أو المدير الرياضي وسيقول هذا ليس جيدا بما يكفي.. نريد لقب دوري الأبطال. سأقيلك.

"سأقول.. شكرا كان شرف لي. لا أعرف إن كان هذا سيحدث. حدث في مرات سابقة وربما يحدث مجددا".

وتبددت آمال سيتي في التتويج بلقبه الثالث على التوالي في الدوري الممتاز خلال الأسابيع الأخيرة إذ يبتعد بفارق 22 نقطة عن المتصدر ليفربول.

لكن غوارديولا لا يعتقد أن الموسم قد يكون فاشلا بشكل كامل.

وأضاف "تقولون إن هذا الموسم كارثة لكن إذا فزنا بلقب دوري الأبطال سيكون استثنائيا. لماذا؟ من الصعب الفوز به".
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.