تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باكستان تؤكّد فرار القيادي البارز في "طالبان" إحسان الله إحسان من سجنه

إحسان الله إحسان في باكستان
إحسان الله إحسان في باكستان © أ ف ب

أكدت وزارة الداخلية الباكستانية أن عضوا محليا بارزا بحركة طالبان، كان قد أعلن وبرر هجوم عام 2012 على ملالة يوسفزي الحائزة على جائزة نوبل، قد فر من سجنه وذلك بعد أيام قليلة من إعلانه عن فراره على وسائل التواصل الاجتماعي.

إعلان

وزعم إحسان الله إحسان المتحدث السابق باسم حركة طالبان الباكستانية على تويتر أنه هرب من سجنه ثم أعلن ذلك في رسالة صوتية إلى وسائل إعلام باكستانية في وقت سابق من فبراير شباط.

واحجم الجيش الباكستاني الذي احتجز إحسان ثلاث سنوات عن التعليق لكن وزير الداخلية إعجاز شاه قال للصحفيين في رده على تقرير هروبه "هذا صحيح. هذا صحيح". وأضاف ردا على أسئلة بشأن جهود تعقبه "ستسمعون أنباء سارة".

وأبلغ إحسان صحفيا من رويترز عبر الهاتف أنه غادر باكستان ووصل إلى تركيا برفقة زوجته وأطفاله. وأوضح أنه كان قد سلم نفسه للجيش وفقا لاتفاق وانه هرب فقط لأن الجيش لم يلتزم به.

وشكك محللون وخبراء باكستانيون في التشدد الإسلامي في صحة زعم إحسان بأنه تمكن من الهرب. وتكهن الخبراء بأن من المحتمل أنه أصبح أداة للدولة وأن التقارير عن فراره قد تكون حيلة لزرعه مجددا بين المتشددين بغرض التجسس عليهم.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.