تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إلغاء مشاركة فنان راب فرنسي من عدة مهرجانات بسبب رسالة مؤيدة لقتل طفل مثلي جنسياً

كوبا لاد في كليب غنائي
كوبا لاد في كليب غنائي © يوتيوب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
1 دقائق

ألغت مهرجانات موسيقية عدة مشاركة فنان الراب الفرنسي كوبا لاد بعدما أثارت إعادة نشره لرسالة مؤيدة لقتل أب لطفله المثلي جنسيا تنديدا واسعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

إعلان

وأعلن مهرجان "وي لوف غرين" المقرر في باريس مطلع حزيران/يونيو 2020، الأربعاء 02/19 إلغاء مشاركة الفنان معتبرا أن "الأفكار التي مررها" كوبا لاد "مخالفة لروحية المهرجان" الهادفة إلى الدفاع عن "التنوع واحترام الآخرين".

ويضاف قرار الإلغاء إلى سلسلة من القرارات المماثلة اتخذتها مهرجانات في مناطق مختلفة من فرنسا وفي بلجيكا أيضا.

وكان فنان الراب أعاد بث عبر حسابه على تطبيق "سنابتشات"، صورة ملتقطة من الشاشة لمقال صحافي بعنوان "هذا الأب قتل ابنه البالغ 14 عاما لأنه مثلي جنسيا". وكانت هذه الصورة مرفقة بإيموجي لمصافحة بين يدين وتعليق "أحسنت".

وأثار ذلك ردود فعل كثيرة منددة وبعض التأييد كذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وحاول المغني الدفاع عن نفسه مؤكدا أنه ليس معاديا للمثليين وأنه لا يؤيد عملية القتل، مشددا على أن كل ما رافق الصورة الملتقطة عن الشاشة من اليدين وعبارة "احسنت"، غير صادرة عنه.

ويتابع كوبا لاد على حسابه في "إنستغرام" نحو مليوني شخص. وقد باع حوالى مئة ألف نسخة من ألبومه "لافرانشي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.