تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - ليبيا

أردوغان يعقد اجتماعا مغلقا مع السراج على ضفاف البوسفور

رجب طيب أردوغان يصافح فايز السراج (يسار) خلال لقائهما في إسطنبول يوم 27 نوفمبر 2019
رجب طيب أردوغان يصافح فايز السراج (يسار) خلال لقائهما في إسطنبول يوم 27 نوفمبر 2019 © (أرشيف - أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثات مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في إسطنبول يوم الخميس 20 فبراير 2020، بعد إعلان أنقرة أن التزاماتها في ليبيا مرتبطة بوقف إطلاق النار.

إعلان

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة ووقع البلدان اتفاقات أمنية وعسكرية وبحرية في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.
  

وقالت الرئاسة التركية من دون تفاصيل إن الاجتماع المغلق الذي عقد في قصر دولما بهجة العثماني على ضفاف البوسفور لم يكن مدرجا ضمن جدول لقاءات أردوغان الرسمية.
  

في وقت سابق يوم الخميس، استأنفت الأطراف المتحاربة في ليبيا محادثاتها في جنيف بهدف التوصل الى وقف دائم لإطلاق النار في البلاد.
  

وكان الرجل القوي المشير خليفة حفتر، والذي تدعمه الإمارات والسعودية، قد شن هجوما على طرابلس في نيسان/أبريل الماضي.
  

ووافق الجانبان الشهر الماضي على وقف لإطلاق النار بوساطة روسيا المؤيدة لحفتر وتركيا المؤيدة للسراج.
  

وقد صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في وقت سابق الخميس لمحطة "تي ارتي خبر" الحكومية بأن التزامات تركيا في ليبيا "مرتبطة بوقف إطلاق النار".
  

وفي مؤتمر في برلين الشهر الماضي، وافقت دول بينها روسيا وتركيا وفرنسا ومصر على إنهاء التدخل الأجنبي في ليبيا واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.
  

وقال تشاوش اوغلو "إذا لم يستمر وقف إطلاق النار، فسيكون الانتقال إلى العملية السياسية صعبا للغاية. العالم يدين لكن ماذا يفعل لوقف حفتر؟".
  

وكانت حكومة الوفاق الليبية قد علقت مشاركتها في محادثات الأمم المتحدة يوم الثلاثاء بعد تعرض ميناء طرابلس لقصف بالصواريخ، لكنها عادت إلى طاولة المفاوضات يوم الخميس.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.